جمعية إدرايس تطلق”مشروع إفطار الصائم” في مبادرة خيرية شمال أكادير

جمعية إدرايس تطلق”مشروع إفطار الصائم” في مبادرة خيرية شمال أكادير

2019-05-09T01:46:39+00:00
2019-05-09T03:55:31+00:00
مبادراتمجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ سنة واحدة يوم 9 مايو 2019

في مبادرة هي الأولى من نوعها بجماعة التامري(شمال مدينة أكادير) شرعت جمعية إدرايس للتنمية والتعاون التي تعد إحدى أهم الجمعيات النشيطة بالمنطقة، في تنفيذ عملية إفطار الصائم لطيلة شهر رمضان الكريم بالقرب من مسجد الزاوية بمركز تامري، حيث وفرت في الأول من هذا الشهر الفضيل حسب المنظمين وجبات الإفطار الكاملة لقرابة 120 شخصا كل يوم، و العدد مرشح للإرتفاع في الأيام الرمضانية المقبلة ليصل الى 190 شخص يوميا، وفق تقديرات الجمعية المنظمة.

FB IMG 1557361775608 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

في ذات السياق عبر رئيس جمعية ادرايس للتنمية والتعاون “محمد أبرغاز” في تصريحه ل “أكادير تيفي” ، أن مبادرة إفطار الصائم التي تقام هذه السنة في نسختها الأولى بمساهمة من المحسنين وتنسيق مع المجلس الجماعي للتامري، تمر في أجواء أخوية إيمانية، و في فضاء معتبر من حيث الإستقبال و ما إلى ذلك، حيث تم تخصيص طاقم يسهر على تنظيم العملية من فاعلين جمعويين متطوعين لتلبية طلبات المستفيدين من هذه المبادرة الطيبة.

FB IMG 1557361668768 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

“محمد أبرغاز” أضاف؛ أن عملية إفطار الصائم تستهدف المحتاجين والفقراء واليتامى وعابري السبيل، “حيث اعتاد بعضهم القدوم إلى مكان الحدث الخيري ليتناولوا وجبة الإفطار، وسط حفاوة وترحيب كبيرين من قبل الشباب المتطوع العاملين من أجل إنجاح هذه المبادرة الخيرية التي استحسنها عموم الساكنة بتامري”.

رئيس جمعية إدرايس للتنمية والتعاون في ختام حديثه مع “أكادير تيفي” أكد أنه لابد من استغلال الفرصة لتقديم الشكر والثناء الحسن، لكل المساهمين سواءا من المجلس الجماعي أو المحسنين أهل الخير، الذين يساهمون كل يوم بما هو مادي و عيني في هذا العمل الخيري، الذي يتم بنجاح منذ اليوم الأول مضيفا أن تقديم وجبات إفطار مجانية ستكون طيلة أيام شهر رمضان المبارك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.