من جديد .. خنازير برية تهاجم ضيعات فلاحية شمال أكادير (صور)

من جديد .. خنازير برية تهاجم ضيعات فلاحية شمال أكادير (صور)

2019-05-03T12:53:49+01:00
2019-05-03T14:22:43+01:00
حوادثمجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ سنة واحدة يوم 3 مايو 2019

علمت “أكادير تيفي” من مصادرها، أن مزروعات عدد من الحقول وضيعات الموز الطبيعي على مستوى واد التامري (شمال أكادير)، تعرضت من جديد لأضرار فادحة ناجمة عن هجمات مكثفة ومتواصلة لجحافل من الخنازير البرية، التي تكاثرت بشكل بات من الصعب معه التحكم فيها، مما خلق استياء عارما في أوساط الفلاحين الذين باتوا يتفرجون على الضياع الذي يطال منتوجاتهم، خصوصا بعدما جاء الدور على شجرة الموز الطبيعي التي تعد مصدر رزق للعديد من الفلاحين البسطاء بالتامري.

IMG 20190501 WA0032 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

ويطالب “عمر. ك” فلاح كباقي الفلاحين بالمنطقة في تصريحه “لأكادير تيفي” المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتنظيم عملية احاشة جديدة بالمنطقة، مؤكدا أن هذا الحيوان أصبح يشكل خطرا كبيرا على أمن وسلامة ساكنة المناطق المجاورة للضيعات الفلاحية خاصة الأطفال والشيوخ منهم، وأيضا الفلاحين والعاملين بهذه المزارع.

IMG 20190501 WA0034 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

يذكر أن فلاحا في الخمسينيات من عمره، كان ضحية هجوم لخنزير بري نهاية شهر مارس المنصرم، أصيب على إثره بجرح غائر بعد أن باغته فجأة بضيعته الفلاحية بالمنطقة المسماة “اكي نتغزوت” على مستوى واد التامري.

IMG 20190501 WA0024 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

“أكادير تيفي” وفي اتصالها بأحد المسؤولين بالمديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر؛ أكد ان الخنزير البري يعد ثروة حيوانية مهمة لايمكن القضاء عليها نهائيا، مما يتطلب تسطير إستراتيجية محكمة لترشيد تواجده بالإقليم، وعليه؛ فإن الإدارة تنظم من حين لآخر، عمليات إحاشات إدارية مرتبطة بقنص الخنزير البري حيث يتم توجيه القناصين إلى القيام بالإحاشات الخاصة في الأماكن التي يتكاثر فيها الحيوان المذكور.

IMG 20190501 WA0040 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.