النسيج الجمعوي ضواحي أكادير غاضب على اقصائه في اجتماع “الترحال الرعوي”

النسيج الجمعوي ضواحي أكادير غاضب على اقصائه في اجتماع “الترحال الرعوي”

2019-05-02T21:36:19+01:00
2019-05-03T01:54:04+01:00
مجتمع
سعيد أمسدار
نشرت منذ سنة واحدة يوم 2 مايو 2019

كشفت مصادر “أكادير تيفي” أن هيئات جمعوية عديدة تلقت بإستغراب شديد عدم توجيه السلطات المحلية بقيادة تامري التابعة ترابيا لعمالة أكادير إداوتنان، لإستدعاء أو دعوة لأي جمعية قصد حضور أشغال الإجتماع المزمع عقده صباح يوم غد الجمعة حول موضوع الترحال الرعوي وكذا تنزيل مضامين القانون 113_13 المتعلق بتنظيم الرعي.

وفي اتصال هاتفي أجرته “أكادير تيفي” مع الحسين أشهبون رئيس فيدرالية الجمعيات المدنية بالتامري؛ أكد أن النسيج الجمعوي بالمنطقة استغرب لعدم اشراكه و استدعائه للإجتماع المزمع عقده صباح الغد والمتعلق بالترحال الرعوي، مضيفا أن مثل هذه التصرفات “غير السليمة”  تضرب المقاربة التشاركية بعرض الحائط، حسب تعبيره.

في نفس السياق، أكد رئيس الفيدرالية “أن إشراك الهيئات الجمعوية في الإجتماع واجب وضروري، قصد إيجاد الحلول الملائمة مع خصوصيات المنطقة، نظرا لما يولد عند الساكنة من تخوف خصوصا لدى الفلاحين وذوي الحقوق لغابات اﻷركان.”

نفس المصادر، أوضحت أن اجتماع صباح يوم غد الجمعة والذي سيعقد بمقر القيادة بتامري، يأتي طبقا للتوجيهات الصادرة عن اللجنة المركزية المشتركة بين وزارتي الداخلية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بتنزيل مقتضيات  قانون 113.13، وتفعيل أنسب السبل لحسن تدبير هذا النشاط الرعوي التقليدي، بما يضمن احترام الموارد المعيشية للساكنة المحلية وعدم المساس بمصالحها واستقرارها، وبما يكفل كذلك استمرارية هذا النشاط الرعوي المرخص له.

ذات المصادر، أكدت أن غضبا صامتا يسري في هذه الآونة بين رؤساء الجمعيات المدنية بالتامري، بسبب تجاهل الجهات المسؤولة بقيادة التامري مؤخرا لهذه الفئة، في انتظار ما قد تتخده جمعيات المجتمع المدني من خطوات حسب ماتم تداوله بإحدى الغرف الصوتية الخاصة بالشأن المحلي للمنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.