مناورات جديدة..الجيش المغربي يتحرك إلى الحدود مع الجزائر

مناورات جديدة..الجيش المغربي يتحرك إلى الحدود مع الجزائر

2019-04-09T13:03:40+01:00
2019-04-09T13:03:47+01:00
وطنية
أكادير تيفي
نشرت منذ سنة واحدة يوم 9 أبريل 2019

ذكرت تقارير صحفية أن قوات الجيش المغربي بدأت في التوجه نحو الحدود مع الجزائر، مُعزّزة بكل أنواع العتاد الثقيل وبأسطول حربي كبير، مكوّن من دبابات وأسلحة برية متطورة بالإضافة إلى مقاتلات مغربية حديثة.

ووفق يومية “المساء”، في عددها لليوم الثلاثاء، فإن الجيش المغربي يستعد لبدء مناورات هي الأضخم في تاريخه، تحمل اسم “جبل صاغرو”، بمشاركة وحدات برية وجوية مختلفة، بمنطقة جبل صاغرو، بين تاغونيت وفم زكيد، بالقرب من الحدود الجزائرية، وذلك للوقوف على جاهزية القوات المغربية للتصدي لأي خطر قد يهدد حدود البلاد.

وتشهد المنطقة الحدودية المغربية مع الجزائر، بحسب المصدر ذاته، تحركا غير مسبوق للآليات العسكرية، مُفيداً أن المنطقة المختارة لتنظيم هذه المناورات العسكرية الكبرى، ذات رمزية كبيرة، حيث تعود إلى اعتداءات الجيش الجزائري على الأراضي المغربية، في أكتوبر 1963، مما أدى إلى نشوب حرب الرمال

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.