مهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي يفتح صفحته الـ12 بأكادير

مهرجان “إسني ن ورغ” الدولي للفيلم الأمازيغي يفتح صفحته الـ12 بأكادير

2019-03-14T23:45:55+01:00
2019-03-14T23:51:24+01:00
ثقافة وفنون
أكادير تيفي
نشرت منذ 5 أشهر يوم 14 مارس 2019

أعلنت إدارة  مهرجان إسني ن ورغ الدولي للفيلم الأمازيغي (FINIFA) عن موعد الدورة الثانية عشرة للمهرجان الذي تحتضنه مدينة أكادير.

وأكدت جمعية إسني ن ورغ المنظمة للمهرجان بشراكة مع المجلس الجماعي لأكادير والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبدعم من مجلس جهة سوس ماسة إلى جانب المركز السينمائي المغربي، أن موعد هذا الحدث الفني سيكون ما من  05 إلى 09 أبريل 2019 .

وقالت الجمعية في بلاغ لها توصلت “أكادير تيفي” بنسخة منه، أنها ما زالت وفية لشعار ” أكادير عاصمة للثقافة الأمازيغية” كشعار لمهرجان  “إسني ن ورغ”.

وتتنافس على جوائز المهرجان هذه السنة أفلام متميزة بمواضيع مختلفة تمثل سبعة بلدان وهي، فرنسا، وبلجيكا، وكندا والجزائر وجزر الكناري وهولندا والمغرب.

وفضلا عن الجائزة الكبرى للمهرجان، تتنافس الأفلام المشاركة على حزمة من الجوائز، وهي جائزة ايدر يحيا لأحسن فيلم قصير- تلك الجائزة التي رسمت منذ الدورة الحادية عشرة تكريما لمجمل عطاءات رائد السينما بسوس-، فضلا  عن جائزة أحسن دور رجالي وجائزة أحسن دور نسائي وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن إخراج وجائزة أحسن فيلم وثائقي، 26 فيلماً في إطار المسابقة الرسمية للدورة 12.

  وتثوي هذه المشاركات –برسم هذه السنة – الفيلم الروائي الطويل (بنوعيه الخيالي والوثائقي) بتسعة أفلام، والفيلم القصير (بنوعيه الخيالي والوثائقي) بسبعة عشر فيلماً، مع التنويه بمشاركة ثلاث مخرجات في فعاليات ذات المسابقة.

وعلى غرار الدورات السابقة، وتحت يافطة “افلام خارج المسابقة الرسمية”، تستضيف أسني ن ورغ فيلمين، الأول للمخرج محمد رحال “امكسا ن تلوفا /رعاة في ورطة” والثاني للمخرج محمد أمين بنعمراوي  بعنوان “أديوس كارمن”.

7be0c110 cfeb 4446 8c4f 61d0124362ea 1 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب
ملصق مهرجان إسني ن ورغ
رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.