جرافات تهدد رمال شاطئ “عالمي” بأكادير وجمعيات تدق ناقوس الخطر (فيديو)

أكادير تيفي
نشرت منذ سنتين يوم 25 سبتمبر 2018

أكادير تيفي |سعيد أمسدار 

عبرت العديد من الجمعيات المدنية و الشركات الخاصة المهتمة برياضة ركوب الأمواج بجماعة إمسوان شمال أكادير عن غضبها جراء قرار الوكالة الوطنية للموانئ  بإفراغ و إزالة الرمال من ميناء إمسوان، حيث وجهت تعاونية بحارة أمسوان و المؤسسة منذ 1995 شكاية تتوفر “أكادير تيفي” على نسخة منها الى كل الجهات المختصة من بينها المديرية العامة للوكالة الوطنية للموانئ.

وتساءلت جمعيات المجتمع المدني بمعية تعاونية بحارة امسوان عن الطريقة التي أصدر بها هذا القرار “المفاجئ”  حسب تعبيرها، دون استدعاء أو اشراك أي جهة معينة سواءا من التعاونية التي تمثل البحارة بقرية الصيادين أو الجمعيات المهتمة برياضة ركوب الأمواج”حسب ذات الشكاية”، واستغربت في نفس الأمر عن الغموض الذي يلف هذا القرار، خصوصا بعد عزم المقاولة بداية أشغالها ،تحت حجة إزالة الرمال بميناء إمسوان في غياب لأية معلومة ونوع الصفقة ولافتة المشروع.

في نفس السياق، أبدت هيئات المجتمع المدني عن استعدادها خلال الأيام المقبلة لخوض خطوات تصعيدية في حالة عدم استجابة الوكالة الوطنية للموانئ للجلوس على طاولة الحوار، والاستجابة لمطالبها حول مايخص مشروع إزالة الرمال بميناء إمسوان.

و أشارت هذه الفعاليات الحقوقية والجمعوية بجماعة امسوان إلى تحميل المسؤولية الكاملة للسلطات المختصة لما ستؤول إليه الأوضاع جراء عملية إزالة الرمال بميناء إمسوان، فيما البعض الاخر، دق ناقوس الخطر الذي يهدد المحيط البيئي والإيكولوجي لشاطئ إمسوان.

طاقم “أكادير تيفي” انتقل لجماعة إمسوان بالضبط بميناء إمسوان و أعد هذا الروبورطاج التالي :

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.