أكادير: “الحناء” تحول حياة طفلين إنجليزيين إلى جحيم بعد إصابتهما بحروق مؤلمة

أكادير: “الحناء” تحول حياة طفلين إنجليزيين إلى جحيم بعد إصابتهما بحروق مؤلمة

أكادير تيفي
نشرت منذ سنتين يوم 7 أغسطس 2018

تسبب وشم حناء في حروق كيميائية مؤلمة لطفلين بريطانيين كانا في عطلة مع والديهما بمدينة أكادير. وتحدثت توني فيني، أم الطفلين، في “تدوينة” على حسابها بموقع “فايسبوك”، عن إحساسها بالرعب بعدما خلف وشما “تنين” و”شبكة سبايدرمان” حروقا كيميائية لابنيها، رغم ظنها في البداية أن “الحناء السوداء مجرد متعة دون عواقب”.

وذكر صحيفة  “دا صن” البريطانية نقلا عن والدة الضحيتين، والتي نشرت صورا لهما عن حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن إبنيها أصيبا بحروق شديدة، مضيفة بأنها “شعرت بالاشمئزاز” من الحادث.. و قالت لهذا الخصوص : “أشعر بالذنب، لم أكن أعرف حتى أن الحنة السوداء كانت خطيرة. العديد من الناس يقترحون القيام بذلك“…

من جهتها، كشفت “لوفيغارو” أنه تتم مواد إضافية للحناء للحصول على الأسود، و هو ما يسبب حساسية خطيرة بهذا الخصوص..

توني فيني التي تقطن، بمدينة كولن بالمملكة المتحدة، وفق ما أوردت على موقع التواصل الاجتماعي، صرحت بأن المستشفى أرجع سبب الحروق إلى المواد الكيميائية المضافة إلى الحناء السوداء، والتي تسبب حروقا خطيرة قد تخلف ندوبا دائمة.

ودعت فيني في “تدوينتها” السياح إلى رفض هذه الحناء إذا عرضت عليهم، مضيفة أن أبناءها يعالجون الآن “بالمضادات الحيوية، ومضادات الهيستامين، على أمل أن لا يحدث تعفن أو يحصل سوء”.

وعن سبب سماحها لأبنائها بالحصول على وشوم الحناء قالت توني فيني إنها لم تكن حتى لتقترب منها لو كانت تعرف، موضحة أن “العديد من الناس كانوا يقدمونها”، وأن تذكرها عدد الناس الذين كانوا يستعملونها هناك “يصيبها بغضب جنوني”.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.