مؤثر.. أستاذ للغة الفرنسية ينتهي به الأمر متشردا في شوارع ورزازات (فيديو)

أكادير تيفي
نشرت منذ سنتين يوم 1 أغسطس 2018

أظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي وضعية شخص قيل إنه أستاذ لمادة الفرنسية يعيش بين أزقة وشوارع مدينة ورزازات في ظروف اجتماعية جد مزرية.

وقال نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الأستاذ الذي ظهر في الفيديوهات ينحدر من مدينة الدار البيضاء و يعيش حالة التشرد بأحد أزقة مدينة ورزازات، بعد أن قضى أزيد من 20 سنة كأستاذ للغة الفرنسية.

وأضاف رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن هذ ا الشخص كان أستاذا لمادة الفرنسية بالثانوية التأهيلية ”سيدي عمرو” بتازارين التابعة لإقليم زاكورة، ودرس أجيالا عديدة هناك، قبل أن تضطره الظروف الصحية لمغادرة مهنة التدريس بعد  إصابته بمرض عضال.

ويروي الأستاذ في الفيديوهات المتداولة أن تم فصله عن العمل من طرف وزارة التربية الوطنية بعد أن تدهورت وضعيته  الصحية دون أن يستفيد من حقوقه التي يكفلها له القانون.

فيديو آخر

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.