جمعية تيوغت إمسوان تتألق في النشاط التوجيهي و التكويني لفائدة تلاميذ إعدادية الرياض

جمعية تيوغت إمسوان تتألق في النشاط التوجيهي و التكويني لفائدة تلاميذ إعدادية الرياض

2017-03-14T10:42:30+00:00
2017-12-22T02:58:11+00:00
يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 سنوات يوم 14 مارس 2017

أكادير تيفي :

في إطار برامجها الهادفة إلى تأطير و مواكبة تلاميذ امسوان نظمت جمعية تيوغت امسوان للاعمال الاجتماعية و البيئية و الفنية و الرياضية و بشراكة مع الإدارة التربوية للإعدادية الرياض امسوان و مركز التوجيه و الإعلام بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و بتنسيق مع مصلحة التوجيه بالتكوين المهني نشاطا توجيهيا و تكوينيا لفائدة تلاميذ الإعدادية الرياض وذلك يوم السبت 11 مارس ،

17270550 1350687778323567 448853510 n 1 - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

و تناول الأساتذة الموجهون عروضا مستفيضة في مختلف المسالك و الشعب التربوية كما أجمعوا على أهمية التوجيه في إنجاح وإتمام المسار التربوي للتلميذ ، افتتح النشاط بكلمة ترحيبية من السيد المدير منوها بالتفاعل الجيد و الإيجابي لجمعية تيوغت مع المؤسسة من خلال مبادراتها الهادفة ، كما شكر الأساتذة الموجهون على دورهم الكبير في توجيه التلميذ وخاصة في العالم القروي حيث انعدام وسائل التواصل و التوجيه ، وبعد عرض الأستاذة الموجهون حول ” المشروع الشخصي و المهني للتلميذ ” و قد قدموا عرضهم عن المسار المهني و البكالوريا المهنية ،

17321617 1350687884990223 297055803 n - أكادير تيفي- التلفزة الالكترونية الجهوية الأولى بالمغرب

وبعد ذلك تناولوا الاساتدة الموجهون موضوع عتبات التوجيه مابعد الثالثة . وعن مسالك و تخصصات التكوين المهني مابعد الإعدادي وضح كل من بيمسمارن الحسن و اوشن محمد و الغاشي محمد كل ما يخص التكوين المهني وآفاق الشغل . ليختتم النشاط ولتحفيز التلاميذ وتشجيعهم عن التحصيل و المثابرة الدراسية قدم السيد الغاشي محمد رئيس جمعية تيوغت امسوان عرضا موجزا عن الظروف الاجتماعية البسيطة بالمغرب وكذلك أسباب التفوق الدراسي موجه رسائل و نصائح غاية في الأهمية لتلاميذ الرياض.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.