هؤلاء خُلفاء بوتفليقة وعبد العزيز المراكشي

هؤلاء خُلفاء بوتفليقة وعبد العزيز المراكشي

يساعة 24
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 24 أبريل 2016

تطرقت جريدة  “الأيام” في عددها الجديد لسِيَّر الخلفاء الذين سيواصل المغرب معهم الحرب في ظل احتضار عبد العزيز المراكشي وعبد العزيز بوتفليقة، منهم لامين البوهالي الذي اشتهر بمواقفه الشرسة ضد المملكة، وكان أول الداعين إلى استئناف الحرب ضد المغرب، وإبراهيم غالي، أول أمين عام للجبهة وثاني مرشح لقيادتها من جديد، وهو الذي تقلد منصب وزير الدفاع لأزيد من 14 سنة، وسبق له أن فاوض الملك الراحل وولي عهده ووزير داخليته سنة 1996، وكذا عبد القادر الطالب عمر، وزير أول بمباركة عبد العزيز وزوجته، ومصطفى البشير السيد، شقيق المؤسس الذي حاور ولي العهد المغربي، ومحمد خداد، والبشير الصغير كسنجر البوليساريو.

أما خلفاء بوتفليقة، فأحلاهم مُرّ بالنسبة للمغرب. ويتعلق الأمر بسعيد بوتفليقة، ابن وجدة الطامح لخلافة أخيه، وأحمد أويحيى، ابن العسكر والطامح لقيادة الجزائر، ثم عمار سعداني، قائد انقلاب جبهة التحرير ومدفع بوتفليقة ضد خصومه، وكذا الجنرال أحمد قايد صالح، قائد انقلاب المؤسسة العسكرية. في الصدد ذاته، قال الموساوي العجلاوي لـ”الأيام” إن الجزائر بعد 130 سنة من الاستعمار، و30 سنة من دكتاتورية الحزب الوحيد، وعشر سنوات من الحرب الأهلية؛ أي قرابة قرنين من المعاناة، مازال إشكال اختيار نظام الدولة مستمرا لديها إلى يومنا هذا .

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.