بالصور .. جريمة بيئية بأكادير الكبير و”بيزاج” تدق ناقوس الخطر

بالصور .. جريمة بيئية بأكادير الكبير و”بيزاج” تدق ناقوس الخطر

2016-04-21T10:02:51+01:00
2017-12-22T01:52:38+00:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 21 أبريل 2016

دقت جمعية بيزاج ناقوس الخطر مما يتعرض له المجال الغابوي بأكادير الكبير، خاصة أشجار الأركان، التي قالت الجمعية أن العشرات منها قد ماتت بسبب نفايات سامة تم اكتشافها في العديد من المناطق.

بيان الجمعية

اكتشف نشطاء بييزاج صبيحة يوم أمس الاربعاء 20 أبريل على الساعة التاسعة صباحا بمنطقة وسط اشجار الأركان الوارفة الظلال، (اكتشفوا) دمارا بيئيا ومطرح نفايات مخلفات السمك والملح مصحوب بروائح نتنة وكريهة، وهي نفايات ترمى بكميات كبيرة من طرف شاحنات خلسة مع مخلفات اخرى غير معروفة محشوة في اكياس بلاستيكية كبيرة الحجم وسوداء قد تكون مختلطة مواد خطرة. وذلك في وسط طبيعي ايكولوجي لغابات الأركان بمنطقة فاصلة بين بين الحدود الترابية للجماعة القروية الدراركة والجماعة الترابية لأكادير على مقربة من حي تدارت (انزا العليا ) على مستوى الطريق المؤدية الى العين السخونة، وهو مايهدد التربة والأشجار بهذه المناطق.

مناطق اخرى بغابة ادميم بجوار المطار عرفت موت عشرات اشجار الأركان لذات السبب، بعد اكتشاف دفن مخلفات السمك وكميات كبيرة من الملح حيث يعمد هؤلاء الى شغل واستغلال مساحات كبيرة يقومون برمي مخلفات السمك وتجفيفها واستغلالها من طرف الرعاة كعلف للماشية والقطيع حسب ما استقاه النشطاء مصحوبين بالكاتب العام للجمعية الذي كان وراء هذا الاكتشاف الخطير، وذلك بعد التحري عن هذا الدمار الذي يهدد مكونات الغابة وأشجار الاركان والتربة والتنوع البيولوجي كذلك، والتي يفترض منها اي مخلفات النفايات الصناعية أن تذهب الى المطرح الجماعي المراقب بأكادير الكبير، ودفع ثمن التخلص منها لموارد الجماعة.

وتفيد معطيات أولية أيضا، أن مصدر هذه النفايات قد يكون من منطقة أنزا الصناعية، أو الاحياء الصناعية التي تعرف نشاط وحدات دقيق السمك. في إطار صفقة بينهم وبين الرعاة دون أدنى اعتبار للبيئة التي تتأثر بهذه النفايات الصناعية ألخطيرة.

 هذا وقد أبلغت جمعية بييزاج القيادة الجهوبة للدرك الملكي وفرقة حماية البيئة قصد اعداد محضر وفتح تحقيق في هذا الاستهتار البيئي الذي يضرب أطراف المدينة ويهدد المكونات الطبيعية ، وكذلك اخبار المصالح المختصة بالجماعة لأكادير في إطار الشراكة والتنسيق حول القضايا البيئية المحلية ، وكذلك مصالح المديرية الإقليمية للمياه والغابات في إطار التعاون المتواصل، قصد إيقاف هذا الاجرام البيئي الذي يعاكس التوجهات الملكية والحكومية ومؤسسات ومصالح الدولة ويكلف موارد مالية ضخمة لاستصلحاه

وطالبت بيزاج بفتح تحقيق لمعرفة مصدر هذه النفايات الصناعية وضرورة مراقبتها وتفعيل القانون واستصلاح البيئة وفرض الذعائر ضد المخالفين والمخربين لعناصر الطبيعة والإرث الغابوي لأشجار الاركان بهذه المحميات الجبلية.

a-131
a-128

a-130

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.