لطيفة فرميش.. محاربة المهربين والمتلاعبين بميناء أكادير

لطيفة فرميش.. محاربة المهربين والمتلاعبين بميناء أكادير

2020-03-06T21:50:32+01:00
2020-03-06T21:50:36+01:00
تمغارت
و م ع
نشرت منذ 9 أشهر يوم 6 مارس 2020
بواسطة و م ع

    حماية الاقتصاد الوطني ومحاربة الغش بكل أشكاله .. من الأهداف التي تكرس لطيفة فرميش، رئيسة زمرة مارينا أكادير، وقتها وجهدها للنهوض بها كل يوم.

    ففي فضاء مثل الميناء، حيث كثافة حركة السيارات والسلع والسفن، تقضي لطيفة معظم وقتها في العمل الميداني. على أنه قبل التوجه إلى الميناء، تستقبل لطيفة، الإطار الجمركي، رئيس النوبة في مكتبها لإطلاعها على الوضعية العامة لميناء أكادير التجاري وما طرأ من مستجدات خلال المداومة الليلية والصباحية.

    بعد ذلك، تقوم هذه الشابة بالاطلاع على التقارير الواردة من موظفي الجمارك المتعلقة بميناءي الترفيه والصيد، عبر “القاعدة الآلية للجمارك عبر الشبكة”، ثم تحرر بدورها تقريرا يوجه إلى رئيس الشعيبة في الحالات المستعجلة.

    وأوضحت فرميش، في تصريح لوكالة المغرب للأنباء، أن القاعدة الآلية للجمارك عبر الشبكة “عبارة عن نظام يتيح التخليص الجمركي على السلع عبر الإنترنت في المغرب، سواء للاستيراد أو للتصدير. كما أنها تغطي جميع الإجراءات الجمركية وفق مفاهيم جديدة مثل التحسب والتفاعل مع الفاعل المعني”. وسجلت أن هذه المنصة تشكل الركيزة التي يقوم عليها مفهوم التخليص الجمركي الإلكتروني، مبرزة أن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة تسعى، من خلال هذه الآلية، إلى الرفع من نجاعة تدبير وعمليات مراقبة التخليص الجمركي.

    وبصفتها رئيسة زمرة مارينا أكادير، تتولى فرميش إدارة فريق مكون من 27 جمركيا، جميعهم من الذكور، كما أنها مسؤولة عن السفن التي ترسو في موانئ أكادير، سواء كانت سفنا تجارية أو سفن الصيد أو النزهة.

    مسؤولية جسيمة تتمكن هذه القائدة من النهوض بها بفضل التواصل الجيد والاحترام وروح الفريق التي تسود داخل المجموعة.

    وأكدت لطيفة أن الفريق “يعمل، نساء ورجالا، على قدم وساق وبحزم لحماية التراب الوطني من تجار المخدرات والتهريب وتزييف المنتجات”، مشيرة إلى أن طبيعة عملها تتطلب منها أن تكون حاضرة “في أي تدخل وفي أي وقت”.

    وفي شهادته على أداء لطيفة فرميش، قال رئيس شعيبة الجمارك بأكادير، المصطفى المخنتر، إنها تمكنت، منذ التحاقها بإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة سنة 2009، من كسب ثقة رؤسائها، بفضل تفانيها ومهنيتها، وبعد ست سنوات من العمل، تم تعيينها رئيسة لزمرة مطار أكادير-المسيرة، وبعد ذلك رئيسة زمرة المارينا بنفس المدينة”.

    وحسب المخنتر، فإن لطيفة فرميش نموذج للمرأة الطموحة التي تبذل جهودا جبارة في عملها، معربا عن تمنياته لها ولجميع المغربيات بالمزيد من التألق والنجاح.

    وعما إذا كان من السهل التوفيق بين حياتها الشخصية والمهنية، ردت لطيفة، وقد علت محياها ابتسامة عريضة، بأن السر يكمن في التنظيم وأن أسرتها تتفهم جيدا طبيعة عملها ولا تبخل عليها بالدعم باستمرار.

    و . م . ع _ بقلم: زينب جناتي

    رابط مختصر

    اترك تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


    شروط التعليق :

    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.