تدوينات فيسبوكية ضد رئيس الجماعة تقود مستشارين جماعيين إلى السجن

تدوينات فيسبوكية ضد رئيس الجماعة تقود مستشارين جماعيين إلى السجن

2019-08-03T12:24:26+01:00
2019-08-03T12:24:30+01:00
سياسة
أكادير تيفي
نشرت منذ شهرين يوم 3 أغسطس 2019

أدانت المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة مستشارين ينتميان لحزب الاستقلال بجماعة زمران الشرقية بشهرين سجنا نافذا لكل واحد منهما وتعويضا قدره عشرون ألف درهم تضامنا بينهما لفائدة المشتكي عبد الحليم بن حادة رئيس الجماعة المذكورة.

وجاءت محاكمة المستشارين على خلفية “نشر ادعاءات من شأنها المس بالآخرين”، ضد رئيس جماعة زمران الشرقية المنتمي لحزب العدالة والتنمية، حيث تمت متابعتهما في أول الجلسات في حالة سراح بكفالة مادية قدرها 10 آلاف درهم لكل واحد منهما، قبل أن تتم إدانتهما بالسجن النافذ.

وأوضحت مصادر مطلعة أن المستشارين، نشرا على حسابهما الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اتهامات لرئيس جماعة زمران الشرقية بتقديمه لعربون ولاء لرئيس المجلس الإقليمي بقلعة السراغنة على خلفية انفتاح المجلس الجماعي القروي على المؤسسات الخارجية لاستقطاب العديد من المشاريع التنموية.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.