حيل مبتكرة لإلهاء الطفل وإراحة الأهل

حيل مبتكرة لإلهاء الطفل وإراحة الأهل

تمغارت
أكادير تيفي
نشرت منذ 4 سنوات يوم 22 فبراير 2016

أكادير تيفي_

مهما أخبروكِ أنّ الإنجاب وتربية الأولاد أمرٌ صعب قبل الزواج، لن تكتشفي صعوبته الكبيرة إلّا وبعد التجربة! فرغم أنّ الأطفال يملؤون حياتكِ بالحبّ والفرح، إلّأ وأنّهم أحياناً يصعّبون المهمّة عليكِ، لتشعري أنكِ على وشك أن تفقدي صوابكِ. لذلكِ، وإن كنتِ من الأمّهات اللواتي يبحثن عن توفير الوقت، المال والتنظيف في المنزل ما بعد أطفالهنّ، نأتيكِ بمجموعة من الحيل المبتكرة المثالية لهذه الحالات:

في حال كان طفلكِ يعشق الرسم وخصوصاً على جدران المنزل، إعمدي إلى وضعه داخل صندوق كبير من الكرتون، آمن بالطبع وتحت إشرافكِ الدائم، كي يعبّر عن “مواهبه الفنيّة” بكل حرّية على جدرانه.

طفلكِ يفرط في إستعمال ورق المرحاض؟ حدّدي له علامة بواسطة علامة مصنوعة بواسطة الكرتون وعبارات ملوّنة تستطيعان تحضيرها سوياً من باب المرح، وإلصاقها على الحائط كما في الصورة.

كلّنا ندرك جيداً كم يصبح الأطفال متطلبين ويتمنعون عن تناول بعض المأكولات بسبب الأوراق التي عليها أو قشورها. حيلة ممتازة بإمكانكِ إعتمادها لإزالة الأوراق عن الفراولة مثلاً بواسطة إدخال قشّة الشرب.

خصوصاً وإن بدأ طفلكِ بإرتداء حذائه من تلقاء نفسه، لا تدخلي في جدال يومي عن “أي قدم تعود لأي حذاء”، وذلك من خلال إقتصاص ملصق لشخصيته المفضلة ووضع كلّ جزء منها في الحذاء المناسب.

أنهكك طفلكِ في رحلات السيارة وهو يسأل ما إن كان شارف على الوصول أو عند إشتكائه من الملل؟ الحلّ أبسط مما تخيلينه!

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.