ليلة سوداء عاشها آلاف المغاربة.. فوضى وحوادث سير وسرقات بعد قرار الحكومة منع التنقل

ليلة سوداء عاشها آلاف المغاربة.. فوضى وحوادث سير وسرقات بعد قرار الحكومة منع التنقل

2020-07-27T16:46:11+01:00
2020-07-27T16:55:27+01:00
وطنية
بوالقاسم احمد
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 27 يوليو 2020

في ليلة ليست ككل الليالي، خرج عشرات الآلاف من المغاربة في وقت واحد لمغادرة المدن التي قررت الحكومة منع الدخول إليها أو الخروج منها، ما تسبب في فوضى عارمة في المحطات وحوادث وسرقات في الطرقات.

مساء أمس الأحد أعلنت وزارتي الداخلية والصحة، في بلاغ مشترك، منع التنقل انطلاقا من أو في اتجاه عدد من مدن المملكة ابتداء من يومه الأحد 26 يوليوز عند منتصف الليل.

ويهم هذا القرار وفق البلاغ كل من مدن طنجة، تطوان، فاس، مكناس، الدار البيضاء، برشيد، سطات و مراكش.

وتسبب هذا الإعلان في فوضى وارتباك كبير لحظتها بمختلف محطات المسافرين، وخاصة بمحطة اولاد زيان بالدار البيضاء، التي انتقل إليها الآلاف من المواطنين الراغبين في السفر إلى مناطقهم لقضاء عطلة عيد الأضحى قبل أن يدخل القرار حيز التنفيذ على الساعة الثانية عشر ليلا.

طرق السيار يدورها وخاصة بمخارج مدينة الدار البيضاء شهدت اكتضاضا بسبب العدد الكبير من السيارات والحافلات التي ستغادر المدينة الكبيرة في اتجاه مناطق مختلفة من المملكة وخاصة منطقة سوس ماسة ومناطق درعة تافيلالت.

وتسبب هذا الازدحام المروري في وقوع حوادث عديدة في عدد من المقاطع الطرقية، بعضها أودت بأرواح مواطنين كان همهم الوصول إلى عائلاتهم لقضاء أيام العيد.

إلى جانب ذلك استغل لصوص وعصابات إجرامية الموقف لتنفيذ عملياتهم الإجرامية بسرقة عدد من المسافرين الذي وجدوا أنفسهم ينتظرون في المحطات ويبحثون عن حل للخروج من هذه المدن قبل دخول قرارا منع التنقل حيز التنفيذ.

وكشفت فيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعي كيف استغلت عصابة حاجة بعض المواطنين لوسيلة النقل للوصول إلى وجهاتهم، حيث يظهر في أحد الفيديوهات مواطن تعرض لاعتداء بالسلاح الأبيض وسرقة ما كان بحوزته في الليلة المشؤومة.

ويحكي الضحية أن عصابة تستخدم سيارة لتنفيذ عملياتها الإجرامية، حيث يتم الإيقاع بالضحايا من خلال ما يسمى “الكوفواترياج”، أي بنقل المسافر مقابل مبلغ مالي إلى وجهته، لكن العصابة بمجرد الإيقاع بالضحية وركوبه في سيارتهم يتم مهاجمته بالأسلحة البيضاء وسرقة كل ما بحوزته.

وهاجم عدد من الناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي قرار الحكومة العشوائي الذي لم يراعي مصلحة المواطنين ولا الظرفية الحساسة والتي تتزامن مع مناسبة عيد الأضحى التي تشهد حركية كبيرة للمغاربة .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.