وزارة التعليم تعلن عن بث الدروس التعليمية عبر القنوات التلفزية في هذا الموعد

وزارة التعليم تعلن عن بث الدروس التعليمية عبر القنوات التلفزية في هذا الموعد

فاتحة المودن
مجتمعوطنية
فاتحة المودن
نشرت منذ 5 أيام يوم 13 سبتمبر 2021

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنها ستشرع ابتداء من اليوم الاثنين 13 شتنبر، في بث دروس المراجعة والتثبيت بالنسبة للأسلاك التعليمية الثلاثة عبر القنوات التلفزية الوطنية.

وحسب بلاغ الوزارة “ننهي إلى علم جميع التلميذات والتلاميذ والأمهات والآباء وأولياء الأمور، أنه سيتم، ابتداء من يوم الإثنين 13 شتنبر 2021، الشروع في بث دروس المراجعة والتثبيت بالنسبة للأسلاك التعليمية الثلاثة (الابتدائي والإعدادي والثانوي) عبر القنوات التلفزية (الثقافية) و(العيون) و(الأمازيغية)”.

وسيتم بث هذه الدروس وفق البرمجة التالية:

قناة (العيون)، ستعمل على بث دروس موجهة إلى تلميذات وتلاميذ المستوى التعليمي الابتدائي من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 6 مساء.

قناة (الأمازيغية) ستخصص لبث دروس تهم المستوى التعليمي الثانوي الإعدادي من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 12 والنصف زوالا.

أما قناة (الثقافية) فستقوم ببث دروس موجهة إلى تلميذات وتلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 6 مساء، وفقا للمصدر ذاته.

وأشار البلاغ أن الوزارة ستعمل على الإعلان يوميا عن شبكة البرمجة التفصيلية لهذه الدروس الخاصة بكل قناة، وذلك من خلال بوابتها الإلكترونية الرسمية (www.men.gov.ma)، وصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي. وأوضحت الوزارة أن هذا القرار جاء “تبعا للبلاغ الإخباري الذي أصدرته، يوم الجمعة 10 شتنبر 2021، بخصوص استثمار الأسابيع المقبلة للاستعداد الجيد لضمان الانطلاق الفعلي للدراسة في فاتح أكتوبر 2021، ومن أجل تثبيت التعلمات التي اكتسبها المتعلمون خلال الموسم الدراسي الماضي، وحرصا منها على ضمان جاهزيتهم واستعدادهم لمسايرة ومواكبة المقررات الدراسية الجديدة”.

ودعت وزارة التعليم جميع الأمهات والآباء إلى الحرص على مواكبة أبنائهم في متابعة دروس المراجعة والتثبيت بشكل مستمر، مؤكدة على أنها ستظل في تواصل مستمر معهم حول كل المستجدات المتعلقة بسير هذه العملية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.