أكادير..كلية الآداب والعلوم الإنسانية تحتضن ندوة وطنية حول “حضور الثقافة في الإعلام”

أكادير..كلية الآداب والعلوم الإنسانية تحتضن ندوة وطنية حول “حضور الثقافة في الإعلام”

فاتحة المودن
2021-12-01T10:31:10+01:00
مجتمع
فاتحة المودن
نشرت منذ شهرين يوم 1 ديسمبر 2021

في إطار الفعاليات الموازية للدورة الثالثة للجائزة الوطنية للصحفيين الشباب، سيشهد فضاء الإنسانيات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، ابن زهر، تنظيم ندوة وطنية حول: “حضور الثقافة في الإعلام” يوم الجمعة 03 دجنبر 2021 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا.


وحسب بلاغ المنظمين ” فسيشارك في الندوة كل من الدكتور حسن بنحليمة رئيس مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، والصحافي محمد لغروس مدير موقع العمق المغربي، والدكتور عمر عبدو أستاذ باحث بكلية الآداب والعلوم الإنسانية – مدير الإنتاج “كلية TV”، فيما أسندت إدارة الندوة للأستاذة زُهور حميش عن “الوسيط” الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة”.


وتأتي راهنية هذا الموضوع في ظل النقاش المطروح حول المحتوى الثقافي بالإعلام المغربي، ومدى قدرة الأخير على مواكبة الهم الثقافي للمجتمع، وقدرته على توسيع دائرة “المستهلك” الثقافي.

WhatsApp Image 2021 11 30 at 23.38.20 - أكادير تيفي

وأضاف البلاغ أن السؤال اليوم أصبح مطروحا” بخصوص معنى ومفهوم الثقافة داخل الإعلام، وهل كل ما يقدم على أساس أنه ثقافي هو فعلا يعكس البعد الثقافي الجمعي للمغاربة؟ هل الإعلام الثقافي منتج للثقافة أم أن دوره يقتصر فقط على عنصر الترويج ونقل المحتوى الثقافي للمتلقي؟. كيف نستطيع تجاوز أو العبور من منطق “نُخبوية” المتابع الثقافي إلى مقاربة أكثر شمولية لمختلف مكونات المجتمع؟ وكيف يمكن للإعلام الثقافي الانتقال من الإعلامي المثقف – المتلقي المثقف إلى فئة جماهيرية أكبر غير الفئة المهتمة بالثقافة؟. وفي الأخير، أي تأثير للتطورات التكنولوجية والرقمية على المحتوى الثقافي والمادة الثقافية؟ أم هو الآخر موجه “لنخبة ثقافية رقمية”؟”.


جدير بالذكر أن الندوة الوطنية تنظمها رابطة نبراس الشباب للإعلام والثقافة بشراكة مع مركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.