من تكون اللاعبة السوسية التي قلدت حركة إبراهيموفيتش خلال مباراة رسمية ؟ (صورة)

من تكون اللاعبة السوسية التي قلدت حركة إبراهيموفيتش خلال مباراة رسمية ؟ (صورة)

أكادير تيفي
2021-06-10T01:22:24+01:00
رياضة
أكادير تيفي
نشرت منذ 3 أيام يوم 10 يونيو 2021

خطفت مروى شكود، لاعبة فريق اتحاد أيت ملول لكرة القدم النسوية الأضواء هذا الأسبوع على مواقع التواصل الإجتماعي، بظهوره في لقطة وهي تقوم بضربة مقص شبيهة بحركة النجم السويدي إبراهيموفيتش.

وجاءت لقطة مروى التي قلدت حركة إبراهيموفيتش خلال المباراة التي فريقها اتحاد أيت ملول بفريق  أمل تيزنيت والتي انتهت بنتيجة التعادل.

وعلقت لاعب الفريق الملولي على تشبيه حركتها بحركة النجم السويدي قائلة “إن المباراة كانت صعبة جدا، الأمر الذي جعلها تطمح لتحقيق الفوز مع فريقها؛ قبل أن تتألق بضربة مقص رائعة، التقطتها عدسة أحد مصوري ناديها الذي كان في المكان المناسب وفي الوقت المناسب”.

197261224 336577604506384 8772527231927940516 n - أكادير تيفي

واللاعبة مروى شكود تبلغ من العمر 24 سنة؛ بدأت ممارسة كرة القدم في سن مبكرة ( 7 سنوات) قبل التحاقها بفريق اتحاد أيت ملول لمدة 12 سنة؛ بداية معه في القسم الثاني ثم الصعود للقسم الأول.

وقالت مروى إن تعرض الفريق لمجموعة من المشاكل الإدارية التي تسببت في نزوله للقسم الثاني مجددا ثم للقسم الثالث، جعلها تتخذ قرار الرحيل إلى فريق أيت اعزا بتارودانت بالقسم الأول لمدة سنتين، قبل أن تنضم في تجربة ثالثة لفريق شباب هوارة.

وعادت اللاعبة بعدها إلى فريقها الأم اتحاد أيت ملول، لكن بدايتها لم تكن كما تريد وتعرضت لإصابة على مستوى الركبة أجبرتها على الابتعاد عن الملاعب لمدة سنة، وزادت المدة بعد تفشي فيروس كورونا.

مروى لا تخفي تعرضها للانتقادات من طرف الجمهور، لكنها تؤكد أنها جعلت كل تركيزها على اللعب داخل المستطيل الأخضر من أجل تحقيق أهدافها في عالم كرة القدم.

وتلقب اللاعبة مروى شكود من طرف أصدقائها بـ “إليكس مورگن” وهي إحدى لاعبات منتخب الولايات المتحدة الأمريكية لكرة القدم، نظرا لطريقة لعبها الممتازة.

نعيمة أحبوب-صحفية متدربة

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.