مستشارة بجماعة أكادير ” تنتقد صوت مكبرات الصوت بالمساجد” وتثير جدلا واسعا.. لكن ماذا تقصد؟

مستشارة بجماعة أكادير ” تنتقد صوت مكبرات الصوت بالمساجد” وتثير جدلا واسعا.. لكن ماذا تقصد؟

أكادير تيفي
2021-02-26T16:54:00+01:00
مجتمع
أكادير تيفي
نشرت منذ شهرين يوم 26 فبراير 2021

أثارت المستشارة بجماعة أكادير فاطمة زعاف جدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي بسبب انتقادها بمكبرات الصوت بالمساجد

وقالت الحقوقية والمستشارة الجماعية المنتمية لحزب الاتحاد الإشتراكي، في تدوينة نشرتها على حسابها على فيسبوك : “واش كاع المساجد ديال أكادير فيهم مكبر الصوت؟ لأزيد من سنة وفي هذا التوقت يوميا هذي، أو غير ديال إمام مالك”.

وأضافت زعاف في نفس التدوينة قائلة: “والله إلى مرضنا، الدين رحمة وليس إزعاج”.

لكن تدوينة المستشارة لقيت انتقادات كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، كما اعتبرت بعض المواقع الإخبارية أن المستشارة “تنتقد صوت الأذان في تدويناتها” على حد تعبيرها.

وعلى الجانب الٱخر، اعتبر ٱخرون أن بعض أصوات المكبرات تصبح مزعجة مع مرور الوقت ويجب تغييرها بأخرى غير مزعجة، وهذا ما كانت تقصده المستشارة الجماعية.

المستشارة ردت على الانتقادات الموجهة إليها وعلى من نشرته مواقع إخبارية بتدوينة أخرى، قالت فيها: “أنا أتكلم عن القراءة اليومية بالليل بمكبر الصوت وليس الأذان….تدوينتي لا توجد بها كلمة أذان اطلاقا”.

وأضافت فاطمة زعاف في ذات التغريدة: “الانتقام والركوب على موجة قصيرة جدا تعكس وأخلاقهم وثقافتهم و تعصبهم  وكذبهم.”

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.