ماكرون يهاجم نظام تبون: هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟

ماكرون يهاجم نظام تبون: هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟

أكادير تيفي
2021-10-02T16:52:20+01:00
دولية
أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 2 أكتوبر 2021

أطلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نهاية الأسبوع تصريحات غير مسبوقة تجاه الجزائر، متهما الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أنه “تحت تأثير المحيطين به”، رغم العلاقة الجيدة التي قال ماكرون إنها تجمعه بالرئيس تبون.

وجاء كلام ماكرون خلال استقباله يوم الخميس الماضي في قصر الإليزيه، لمدة ساعتين، 18 شابا فرنسيا من أصل جزائري ومن مزدوجي الجنسية وبعض الجزائريين، لمناقشة مسألة “مصالحة الشعوب”، بهدف تهدئة “جرح الذاكرة”، وفق ما ذكرته صحيفة “لوموند”.

وقالت الصحيفة إن ماكرون استمع إلى هؤلاء الشباب وإلى ملاحظاتهم دون أن يقاطعهم، وأوضحت نورة التي نشأت في الجزائر العاصمة  للرئيس الفرنسي، أن الشباب الجزائري ليس لديهم “كراهية” تجاه فرنسا. ورد عليها ماكرون، قائلا: “لا أتحدث عن المجتمع الجزائري في أعماقه ولكن عن النظام السياسي العسكري الذي تم بناؤه على هذا الريع المرتبط بالذاكرة. أرى أن النظام الجزائري متعب وقد أضعفه الحراك. لدي حوار جيد مع الرئيس تبون، لكنني أرى أنه عالق داخل نظام صعب للغاية”.

وبخصوص تقليص باريس هذا الأسبوع منح التأشيرات للجزائريين (إلى جانب المغاربة والتونسيين) في مواجهة رفض البلاد إعادة مواطنيها الذين هم في وضع غير نظامي في فرنسا. وبحسب “لوموند” فلطمأنة ضيوفه الشباب، أكد ماكرون: “لن يكون هناك تأثير على الطلاب ومجتمع الأعمال. سنقوم بالتضييق على الأشخاص ضمن النظام الحاكم، الذين اعتادوا على التقدم بطلب للحصول على تأشيرات بسهولة. هي وسيلة ضغط للقول لهؤلاء القادة إنه إذا لم يتعاونوا لإبعاد الأشخاص الموجودين في وضع غير نظامي وخطير في فرنسا، فلن نجعل حياتهم سهلة”.

وقال ماكرون، في رده على إحدى المداخلات، إنه يريد إنتاجا تحريريا تبثه فرنسا، باللغتين العربية والأمازيغية، في المنطقة المغاربية، لمواجهة “التضليل” و“الدعاية” التي يقودها الأتراك، الذين “يعيدون كتابة التاريخ”، بحسبه.

وهاجم الرئيس الفرنسي “التاريخ الرسمي” الجزائري الذي، وفق قوله، “أعيد كتابته بالكامل”، والذي لا “يقوم على الحقائق” بل على خطاب “يقوم على كراهية فرنسا”. 

وتساءل الرئيس الفرنسي: “هل كان هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ هذا هو السؤال”.

تابع :” كان هناك استعمار قبل الاستعمار الفرنسي”..“أنا مفتون برؤية قدرة تركيا على جعل الناس ينسون تماما الدور الذي لعبته في الجزائر والهيمنة التي مارستها، وشرح أن الفرنسيين هم المستعمرون الوحيدون. وهو أمر يصدقه الجزائريون”.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.