كلاسيكو ناري بين برشلونة وريال مدريد

مكراز منصف
نشرت منذ شهر واحد يوم 24 أكتوبر 2021
بواسطة مكراز منصف

تحمل مباراة برشلونة وريال مدريد في الكلاسيكو اليوم، المزيد من الإثارة والندية بين الفريقين، حيث يحضر عملاقي الكرة الإسبانية والعالمية إلي كامب نو، بعد نشوة الإنتصار على دينامو كييف وشاختار دونيتسك الأوكراني في الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

إستعاد فريق برشلونة أصحاب الأرض، توازنه نسبياً قبل صدام الكلاسيكو الليلة، ضد غريمه التقليدي، حيث حقق أولى إنتصاراته في دوري أبطال أوروبا على حساب دينامو كييف الأوكراني، بعد خسارتين متتاليتين ضد بايرن ميونخ وبنفيكا، وفاز على فالنسيا في الجولة التاسعة من مسابقة الليجا 3-1.

واكتسب لاعبي برشلونة الثقة إلى حد ما قبل مواجهة ريال مدريد، ومع الدعم الكامل من جانب جماهير الفريق الكتالوني، يتوسم الجهاز الفني بقيادة رونالد كومان وإدارة النادي، في حسم الكلاسيكو اليوم، لا سيما وأنه سيلعب دوراً كبيراً على الجانب المعنوي فيما هو قادم على المستويين المحلي والأوروبي.

ويعول الهولندي رونالد كومان مدرب البارسا، على عدد من أبرز العناصر، في مقدمتها ممفيس ديباي وأنسو فاتي وفرانكي دي يونج وسيرجيو أجويرو الذي قدم بداية جيدة، وأخيراً الأمريكي سيرجينو ديست.

في المقابل، نجح ريال مدريد في التماسك مجدداً، بالفوز على شاختار دونيتسك الأوكراني بخماسية نظيفة في الجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، بعد أن تلقى هزيمتين مفاجئتين أمام شيريف تيراسبول بالجولة الثانية من تشامبيونزليج، وإسبانيول بالجولة الثامنة من مسابقة الليجا.

يتمسك الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد، بالقتال في الكلاسيكو من أجل إخماد عودة البارسا القوية، والخروج فائزاً من كامب نو.

ويتسلح أنشيلوتي مدرب الريال، بعدد من اللاعبين، على رأسهم كريم بنزيما وفينيسيوس جونيور وماركو أسينسيو وتونى كروس وكاسيميرو ولوكا مودريتش وفيدي فالفيردي وكامافينجا ورودريجو جوس.

وما يزيد من قوة مباراة برشلونة ضد ريال مدريد، قلة الفارق بينهما، حيث يحتل الملكي المركز الثالث في جدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 17 نقطة، فيما يأتي برشلونة بالمركز السابع، وفي رصيده 15 نقطة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.