فنان أمازيغي يصارع المرض بأكادير.. ودعوات للمسؤولين والمحسنين للتدخل

فنان أمازيغي يصارع المرض بأكادير.. ودعوات للمسؤولين والمحسنين للتدخل

نعيمة بورشوم
2021-09-19T12:18:11+01:00
ثقافة وفنون
نعيمة بورشوم
نشرت منذ 4 أسابيع يوم 19 سبتمبر 2021

يعاني الفنان الأمازيغي الشاب رشيد إنرزاف وضعا صحيا حرجا، دفع العديد من زملائه الفنانين إلى دق ناقوس الخطر لمساعدته وإنقاذه.

وقضى الفنان عدة أيام في قسم الإنعاش بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، في ظل تفاقم وضعه الصحي، قبل أن يتدخل عدد من الفنانين لنقله إلى إحدى المصحات الخاصة بالمدينة أمس السبت.

ويعتبر رشيد انرزاف جزء لا يتجزأ من ريبرتوار تجربة المجموعات الغنائية في سوس، وهو من نجوم الألفية الثالثة، عشق الفن يافعا، ونحت اسمه بأظافره على صخر التهميش.

ورغم هجرته للديار السويسرية من اجل لقمة العيش، إلا أن المرض هزمه، وغير كثيرا من ملامحه، حيث كان دوما نموذجا للفنان الوسيم ذي الرنة المبحوحة الجذابة، قبل أن يرهقه الألم، فيتحول جسمه لهزال فظيع، وكأنه الموت البطيء ينهش جسده رويدا رويدا”.

 والفنان رشيد إنرزاف في حاجة ماسة إلى دعم معنوي ومادي، وقد تعالت الأصوات المطالبة بتدخل نقابة الفنانين في جهة سوس ماسة، وكذا وزارة الثقافة “في هذه الظرفية التي يحتاج فيها انرزاف للدعم الحقيقي هي لحظات الضعف أمام المرض”.

وناشد الفنان الأمازيغي حميد إنرزاف كل المغاربة من أجل مسعادته ماديا ومعنويا وبالدعوات، كما شكر الاصدقاء ومحبيه الذين ساهموا من بعيد ومن قريب.

ومن حانبه كتب الفنان الأمازيغي، أحمد أماينو، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، معلق على على مرض رشيد انرزاف: “الأخ والصديق رشيد انرزاف يحتاج مساعدتكم ومساندتكم المادية والمعنوية.. ان الله لا يضيع اجر المحسنين… جزاكم الله خيرا”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.