صاحب مقهى بأكادير: أزمة فيروس كورونا أضرت بنا كثيرا.. ونلتمس من السلطات “الإعفاء الضريبي” (فيديو)

سعيد أمسدار
نشرت منذ 3 سنوات يوم 11 يونيو 2020-883 مشاهدة
سعيد أمسدار
أكادير تيفيمجتمع

في الوقت الذي رحَّب فيه مجموعة من التجار والحرفيين، بقرار وزارة الداخلية، القاضي بالتخفيف التدريجي للحجر الصحي عبر مراحل بمناطق عدة، من أجل الوقاية والحد من تفشي فيروس كورونا، ابتداء من اليوم الخميس، وجد أرباب المقاهي والمطاعم وجد أنفسهم في وضع صعب لا يحسدون عليه، بعدما تم استثناءهم من جديد من قرار التخفيف والإكتفاء فقط بتقديم خدمات التوصيل. 

وحسب تعبيرهم، عبّر العديد من أرباب المقاهي والمطاعم في تصريح لـ”أكادير تيفي” عن أسفهم بتواصل معاناتهم مع العلم أن غالبيتهم يوجدون في وضع اجتماعي صعب فرضته جائحة كورونا، حيث ينتمي العاملون ببعض المقاهي والمطاعم الشعبية إلى مجال تجاري غير مهيكل مازال لم يأخذ حقه من العناية والحماية الاجتماعية. 

الى جانب ذلك رحب أرباب المقاهي والمطاعم بالإجراء الجديد الذي يقر بالتخفيف التدريجي للحجر الصحي الذي يأتي حفاظا على الصحة العامة من خطر تفشي وباء كرورنا، مؤكدين أن هذه التخوفات من الوباء يجب أن ترافقها عملية دعم اجتماعي واقتصادي مهم لهذه الفئة الاجتماعية، خصوصا أن مقهى صغير يشغل على الأقل أربعة أو خمس أفراد، في حين أن مقاهي كبيرة يتجاوز عدد مستخدميها العشرة، مشددة على ضرورة إيجاد بدائل من أجل حماية عمال المقاهي والمطاعم وأفراد عائلاتهم، وتوفير آليات تمكنهم من مواجهة الوضع الحالي. 

يذكر ان المكتب الوطني لجمعية أرباب المقاهي والمطاعم طالبت وزارة الداخلية بدارسة مشاكل هذا القطاع التجاري المتضرر من الجبايات الضريبية على المشروبات والرسوم الجبائية المحلية المفروضة عليهم، والتي أثارت غضب أصحاب المقاهي والمطاعم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات تعليق واحد

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)
  • محمد بوهيا

    محمد بوهيا12 يونيو 2020 - 1:36

    سي عبدالرحمان، أولا تحية ليك وكذلك لسي سعيد، على مجهوداتكم من أجل إيصال معاناة مستخدمي هذا القطاع، وحرصكم على ذكر أنواع المأكولات والمنتوجات الطبيعية المتوفرة بالمنطقة، وأخص بالذكر (البصارة)، لكن ما أزعجني شخصيا هو ذيك الدبانة، مكتعاتقش ههه
    شكرا لكم مرة أخرى