شركة ألمانية لصناعة السيارات تنقل أنشطتها إلى المغرب

شركة ألمانية لصناعة السيارات تنقل أنشطتها إلى المغرب

فاتحة المودن
اقتصاد
فاتحة المودن
نشرت منذ شهرين يوم 15 أكتوبر 2021

تعتزم مجموعة ستيلانتيس (Stellantis)، المؤسسة الأم لشركة (أوبل) الألمانية المتخصصة في صناعة السيارات، نقل أنشطتها من روسلسهايم بألمانيا إلى المغرب.

وبحسب ما أوردته وسائل إعلام ألمانية، فإن قرار الشركة التي تنتمي إليها (أوبل) منذ اندماج (بي.إس.إيه الفرنسية) وفيات كرايسلر الإيطالية، أصبح وشيكا.

واتخذت الشركة هذا القرار نظرا للكلفة المناسبة والأجواء العامة الملائمة لإنتاج السيارات في المغرب. وسيؤدي هذا القرار إلى خلق 3000 منصب شغل بالمغرب، خلال السنة المقبلة.

وقد سبق لشركة Stellantis أن استحدثت بالفعل 2500 فرصة عمل في موقعها بمدينة القنيطرة. وكانت قد أعلنت في شهر غشت الماضي، أنها ستشرع في إنتاج سيارات كهربائية تحمل اسم “Rocks-e” في المغرب، لتكون هي ثاني علامة تجارية عالمية تُقرر صنع سيارات كهربائية داخل التراب المغربي بعد شركة “سيتروين” الفرنسية.ومن شأن هذه الخطوة أن تعزز الريادة القارية للمغرب في صناعة السيارات.ويشكل طراز Rocks-e الألماني لصناعة السيارات ، أول سيارة كهربائية بالكامل سيتم تصنيعها في شمال إفريقيا.

ويستقطب المغرب عددا متزايدا من المستثمرين في مجال إنتاج السيارات، مدعوما بنُمُوٍّ قوي للقطاع، وقربه من السوق الأوروبية، وكذا باعتباره يشكل بوابة نحو السوق الافريقية، مما يغري كبار المصنعين بالاستثمار في المغرب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.