ذكرى وفاة محبوب الجماهير الفنان الأمازيغي “أحمد بادوج” .. رحل الجسد وبقيت السيرة

ذكرى وفاة محبوب الجماهير الفنان الأمازيغي “أحمد بادوج” .. رحل الجسد وبقيت السيرة

سعيد أمسدار
2021-08-22T23:17:15+01:00
ثقافة وفنون
سعيد أمسدار
نشرت منذ 4 أسابيع يوم 22 أغسطس 2021

تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان الأمازيغي الكبير “أحمد بادوج” الذي توفي رحمه الله في يوم السبت 22 غشت 2020 عن عمر يناهز 70 سنة.

ولد أحمد بادوج الذي يعتبر من بين قدماء الممثلين المغاربة الأمازيغ سنة 1950 بحي تالبورجت بأكادير إلا أن أصوله تعود إلى قبيلة إمسكين.  

ترك الراحل بادوج مقاعد الدراسة سنة 1968 بعد أن درس بكل من حي الخيام ثم أمسرنات وختم دراسته بثانوية ولي العهد بحي بإحشاش بمدينة أكادير. 

زاول الممثل والمخرج الأمازيغي أعمالا كثيرة في حياته كـ”الصباغة” و”البوبيناج” ومارس كذلك رياضة كرة القدم مع شبان فريق حسنية أكادير وفرق أخرى بمنطقة تيكيوين.

وانتقل الراحل في سنة 1972 إلى مدينة إنزگان ليؤسس أول فرقة أمازيغية للمسرح تسمى أمنار ومر من عدة فرق أخرى قبل أن ينضم إلى جمعية تيفاوين سنة 1985 والتي سطع نجمه معها في مجال التمثيل المسرحي. 

وكانت بداية بادوج مع أول مسرحية بعنوان 100 مليون سنة 1987، ثم مسرحية كرة القدم سنة 1988، وفي سنة 1989 شارك في تصوير أول فيلم أمازيغي بعنوان “تمغازت ن وورغ” لكن هذا العمل لم يَرَ النور ليصبح مُتاحا بالأسواق إلا بعد سنتين من تصويره ولعب أحمد بادوج دور البطولة وهو الفيلم الذي فتح باب الأمل على السينما الأمازيغية. 

استفاد كثيرا الراحل بادوج من الحسين بيزكارن مخرج تامغارت وورغ، وكذا المخرج عبد العزيز اوسايح صاحب شركة ايوز فيزيون سواء في كتابة السيناريو أو في الإخراج . 

وشارك بادوج بأدائه المتميز في العديد من الأفلام الناجحة إلى جانب نخبة من اهرام السينما كالفنان عبد اللطيف عاطيف والفنان الحسين برداوز، قبل أن ينتقل إلى عالم التأليف والإخراج السينمائي الذي درسه في أحد المعاهد الفرنسية، ولقد تمكن من إخراج أزيد من 30 فيلم أمازيغي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.