خبير يجيب عن أهمية اعتماد الجرعة الثالثة من لقاح كوفيد 19 بالمغرب

خبير يجيب عن أهمية اعتماد الجرعة الثالثة من لقاح كوفيد 19 بالمغرب

نعيمة بورشوم
2021-10-04T00:02:20+01:00
صحة
نعيمة بورشوم
نشرت منذ 3 أسابيع يوم 4 أكتوبر 2021

قال الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، إن إعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا أصبح ضروريا من أجل حماية الفئات المعرضة للخطر.

وأكد حمضي أن الإحصاءات خلصت، إلى أن 99.5 في المائة من الوفيات المسجلة بسبب كوفيد – 19 منذ بدء عملية التلقيح، كانت بين غير الملقحين، وأن 0.5 في المائة فقط من الأشخاص الحاصلين على تلقيح كامل، وهو ما يثبت أن التلقيح يوفر الحماية العالية ضد المضاعفات الخطيرة.

وفي نفس السياق أشار في تحليله “أنه على الصعيد الطبي والمناعي، نعلم أن كبار السن المصابين بالأمراض المزمنة التي تضعف المناعة، هم أقل استجابة للتلقيحات بشكل عام مقارنة بالشباب وغير المرضى”.

مشيرا أيضا إلى أنه مع ظهور الطفرات المتحورة، خصوصا متحور دلتا، تنخفض فعالية اللقاح، حتى لو كان الأشخاص الملقحين بالكامل لا يزالون يتمتعون بحماية عالية جدا ضد الأشكال الخطيرة والوفاة.

ويدعم الباحث في السياسات والنظم الصحية تحليله بالدراسات التي أظهرت أنه بعد ستة أشهر من التلقيح، تبدأ الأجسام المضادة في الانخفاض، على الرغم من أن الحماية لا يتم توفيرها فقط بواسطة الأجسام المضادة، ولكن أيضا بالمناعة الخلوية.

ودعم  الطبيب فكرة أنه لا مشكلة أن  تكون الجرعة الثالثة مختلفة عن نوع الجرعتين الأوليتين، كما يمكن أن تكون أيضا من نفس الجرعتين، ولا يعد مزج اللقاحات ممكنا فحسب، بل مرغوبا فيه، حيث يكون إنتاج الأجسام المضادة أكبر عند المزج مقارنة بالتلقيح بنفس اللقاح.

وأشار أن عددا من  البلدان بدأت فعليا في إعطاء جرعة ثالثة للأشخاص الأكثر هشاشة مثل (الأشخاص بأعضاء مزروعة والذين يعانون من فشل كلوي والذين يعالجون ضد السرطان..)، من أجل حمايتهم من الأشكال الخطيرة والوفاة جراء كوفيد – 19.

كما أعطيت خلال الأسابيع الأخيرة، الجرعة الثالثة لفئات أخرى بشكل عام مثل الأشخاص أكثر من 65 سنة والمصابين بأمراض مزمنة.

و يذكر أن وزارة الصحة أعلنت في بلاغ، أنه سيتم إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد -19 في المغرب ابتداء من يوم الإثنين 4 أكتوبر، في مرحلة أولى، ستهم العملية الأشخاص الذين أكملوا تطعيمهم ضد كوفيد-19 منذ مدة لا تقل عن 6 أشهر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.