حقائق عن الابتسامة.. هل تعلم كم عضلة تتحرك في تلك اللحظة؟

حقائق عن الابتسامة.. هل تعلم كم عضلة تتحرك في تلك اللحظة؟

فاتحة المودن
منوعات
فاتحة المودن
نشرت منذ أسبوعين يوم 9 أكتوبر 2021

العيش بابتسامة داخلية هو العيش في وئام مع نفسك، أحد الحكم الصينية التي ينصح بها الخبراء الجميع لحياة أفضل.

وفي 1 أكتوبر من كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي للابتسامة، وخلال السطور القادمة إليك بعض الحقائق العلمية الرائعة حول ابتساماتنا.

معلومات عن الابتسامة

يمكن لمحاكاة الابتسامة الحقيقية أن تعزز مزاجك، لقد اكتشف علماء النفس أنه حتى لو كنت في حالة مزاجية سيئة، يمكنك رفع معنوياتك فورًا عن طريق محاكاة ابتسامة حقيقية.

تعزز الابتسامة نظام المناعة لديك، يمكن للابتسام حقًا أن يحسن صحتك الجسدية حيث يصبح جسمك أكثر استرخاءً عندما تبتسم ، مما يساهم في التمتع بصحة جيدة وتقوية جهاز المناعة.

الابتسامات معدية: يقول العلماء إنها ليست مجرد قول مأثور، ولكن الابتسام حقًا معدي، في دراسة أجريت في السويد، وجد الناس صعوبة في العبوس عندما نظروا إلى أشخاص آخرين كانوا يبتسمون، وعضلاتهم ترتعش في الابتسامات من تلقاء نفسها.

الابتسامات تخفف التوتر: حيث يفرز جسمك على الفور الإندورفين عندما تبتسم، حتى عندما تجبره على ذلك، سيساعدك هذا التغيير المفاجئ في المزاج على الشعور بالتحسن والتخلص من التوتر.

أغرب المعلومات عن الابتسامة

الابتسامة علامة عالمية للسعادة، في حين أن المصافحة والعناق والأقواس لها معاني مختلفة عبر الثقافات، فإن الابتسام معروف في جميع أنحاء العالم وفي جميع الثقافات كدليل على السعادة والقبول.

نبتسم في العمل أقل مما نبتسم في المنزل: ابتسم 30٪ من الأشخاص في دراسة بحثية من 5 إلى 20 مرة في اليوم، و 28٪ ابتسموا أكثر من 20 مرة يوميًا في المكتب.

تستخدم الابتسامات من 5 إلى 53 عضلة للوجه، مجرد الابتسام يمكن أن يتطلب من جسمك استخدام ما يصل إلى 53 عضلة، لكن بعض الابتسامات تستخدم 5 حركات عضلية فقط. يولد الأطفال ولديهم القدرة على الابتسام، يتعلم الأطفال الكثير من السلوكيات والأصوات من مشاهدة الأشخاص من حولهم، لكن العلماء يعتقدون أن جميع الأطفال يولدون بهذه القدرة، حتى الأطفال المكفوفين يبتسمون.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.