المغرب يعلن سيارة حاملة لعلامة مصنوعة 100 بالمائة في المغرب

أكادير تيفي
نشرت منذ أسبوعين يوم 24 نوفمبر 2022-36 مشاهدة
أكادير تيفي
اقتصاد
التنزيل الجهوي لمخطط التسريع الصناعي بجهة سوس ماسة

أعلن وزير الصناعة والتجارة المغربي، رياض مزور، الثلاثاء، عن “قرب طرح سيارة حاملة لعلامة مصنوعة 100 بالمائة في المغرب، بالأسواق الوطنية خلال الأسابيع المقبلة”.

 ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن الوزير قوله إن “المملكة تتوفر على كفاءات باستطاعتها تصنيع السيارات والمصانع التي تصنع فيها” . 

من جهة أخرى أكد مزور في معرض جوابه عن سؤال بمجلس المستشارين، أن المغرب “أضحى أول مصدر للسيارات الشخصية إلى أوروبا”، مبرزا أن “الطلب الإجمالي على السيارات في السوق الأوروبية، التي تعد أكبر سوق للسيارات المغربية، عرف خلال هذه السنة انخفاضا بـ26 بالمائة” في حين أن “المبيعات المغربية ارتفعت بالمقابل في هذه السوق بنسبة 50 بالمائة”.

وذكر المصدر ذاته بأن صادرات السيارات ستبلغ خلال هذه السنة 100 مليار درهم قبل أن يردف مؤكدا “لدينا طاقة إنتاجية تبلغ 700 ألف سيارة، وهدفنا هو الوصول إلى معدل مليون سيارة”.

وبخصوص التحول إلى التنقل الكهربائي، قال مزور “لدينا طاقة إنتاجية تصل إلى 40 ألف سيارة كهربائية ومن المرتقب أن تبلغ 100 ألف سيارة كهربائية بتصميم مغربي”، مشيرا إلى أن “قطاع السيارات يشغل 220 ألف من اليد العاملة ذات الكفاءة”.

ويسير المغرب في خطة التصنيع المحلي الكامل للسيارات ماركات محلية، وفي هذا الإطار يأتي الاعلان عن السيارة الجديدة.

وأضاف الوزير، أن العلامة المغربية ستكون باسم NEO، ومؤسس الشركة هو نسيم بلخياط. وسيتم الإعلان الرسمي عن السيارة في الأشهر المقبلة سنة 2023.

وقد خضعت السيارة لمختلف الاختبارات بنجاح، وتم الموافقة عليها في المغرب وفي الخارج أيضا، والموافقة عليها جارية.

السيارة الجديدة ستكون بمحرك بنزين، وستباع بحوالي 17 مليون سنتي (170 ألف درهم)، لتكون بذلك موجهة لشريحة عريضة من المستهلكين من الطبقة المتوسطة والشركات والشرطة والإدارات…إلخ.

إضافة إلى ماركة “نيو”، يدعم المغرب سيارة NamX للشاب المغربي – الفرنسي فوزي الناجح، وهي سيارة تعمل بالهيدروجين.

وقال وزير الصناعة أن هذه السيارة من العلامات التجارية المغربية التي نريد دعمها لتطوير الإنتاج والتصميم والتكنولوجيا. خصوصا أن المغرب يعول على الهيدروجين مستقبلا من أجل إزالة الكربون من صناعته.

وتجدر الإشارة إلى أن قطاع السيارات في المغرب يشهد تطورا ملحوظا، بقدرة تصنيع 700.000 سيارة سنويا مع طموح برفع العدد إلى أزيد من 1 مليون بحلول العام 2026.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.