المحكمة تقضي ب 20 سنة سجنا نافذا في حق “قاتل ابنه”

أحمد أبوالقاسم
نشرت منذ يوم واحد يوم 25 نوفمبر 2022-29 مشاهدة
أحمد أبوالقاسم
حوادث
المحكمة تقضي ب 20 سنة سجنا نافذا في حق “قاتل ابنه”

أصدرت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، حكما يقضي بمؤاخذة ستيني، لارتكابه جريمة الضرب والجرح المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه في حق (ابن)، ب 20 سنة سجنا نافذا مع تحميل المتهم الصائر والإجبار في الأدنى، وبأدائه لفائدة المطالبة بالحق المدني (شقيقة الهالك) تعويضا مدنيا قدره 40.000 درهم، مع رفض النفاذ .

وجرى اتخاذ القرار بناءا على ملتمس من النيابة العامة، واستنادا إلى محضر الضابطة القضائية، مفاده أنه تم الإشعار بتعرض (أ.خ) ثلاثيني،  للضرب والطعن بالسلاح الأبيض في الصدر والعنق بحي أكدال بمكناس ونقله على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية، إلا أن المنية لم تمهله طويلا، حيث فارق الحياة هناك.
وأثناء فتح بحث وتحريات ميدانية في الموضوع، صرح والده (ح.خ) من مواليد 1962،  بأن ابنه الهالك كان قيد حياته مدمنا على المخدرات والخمر وكانا يعيشان معا بالمنزل نفسه.
وبتاريخ الواقعة بعد منتصف الليل، خرج الأب ووجد ابنه (الضحية)، جالسا رفقة مجموعة من أبناء الحي، فأشار له بضرورة التعجيل بالدخول إلى المنزل. وبعد حوالي نصف ساعة فوجئ الأب بابنه يدخل البيت وهو في حالة هستيرية ويتلفظ بعبارات ساقطة يندى لها الجبين في وجه والده، ثم قام بنزع ملابسه العلوية وتوجه نحو المطبخ وتسلح بسكينين، محاولا تصفية والده، إلا أنه تمكن من تجريد ابنه من إحداهما، فتعقبه في محاولة تجريده من السكين الثانية، قبل أن يدخلا معا في عراك عنيف انتهى بتوجيه الأب عدة طعنات قاتلة لابنه في الصدر والعنق أسقطته مضرجا في الدماء، ما استدعى نقله إلى المستشفى، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.
وباستنطاقه ابتدائيا وتفصيليا، أنكر الأب تعمد إزهاق روح ابنه، مؤكدا أن ما صدر عنه من سلوك إجرامي لم يكن عن قصد، كما استمع إلى مجموعة من الشهود، على رأسهم شقيقة الهالك (ج.خ)، التي صرحت في محضر قانوني بأن شقيقها كانت له عدة مشاكل مع والدهما الذي كان صارما معهما، و سبق أن هدد مرارا بقتل أخيها.
وبناء على ملتمس النيابة العامة الرامي إلى المتابعة والإحالة على غرفة الجنايات، أصدر قاضي التحقيق الأمر بمتابعة المتهم، من أجل جناية القتل العمد دون نية إحداثه وبإحالته على غرفة الجنايات للمحاكمة، وتوبع من أجل الضرب والجرح بالسلاح الأبيض المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.