القوات البحرية الملكية تشارك في مناورات “نسيم البحر” بأوكرانيا

القوات البحرية الملكية تشارك في مناورات “نسيم البحر” بأوكرانيا

أكادير تيفي
2021-06-24T16:41:07+01:00
دولية
أكادير تيفي
نشرت منذ شهر واحد يوم 24 يونيو 2021

وصلت طائرة “C-130”  التابعة للقوات المسلحة الملكية قد وصلت، صباح أمس الأربعاء 23 يونيو الجاري، إلى كييف، عاصمة أوكرانيا، وذلك في إطار مناورات “نسيم البحر” البحرية التي تنطلق أواخر الشهر الجاري بالبحر الأسود، بصفة مشارك أو مراقب. 

ويشارك في هذه المناورات “الولايات المتحدة وأوكرانيا وبريطانيا وإسرائيل وألبانيا وأستراليا والبرازيل وبلغاريا وكندا والدنمارك ومصر وإستونيا وفرنسا وجورجيا واليونان وإيطاليا واليابان.

بالإضافة إلى لاتفيا وليتوانيا ومولدوفا والمغرب والنرويج وباكستان وبولندا ورومانيا والسنغال وإسبانيا وكوريا الجنوبية والسويد وتونس وتركيا والإمارات ».

وستشارك في هذه المناورات البحرية بعض الدول التي لا تجمعها أي علاقات رسمية أو أن علاقاتها تمر بفترة توتر حرجة مثل إسرائيل وتركيا وباكستان. 

وذكرت مصادر صحفية أن 5 آلاف عسكري سيشاركون هذه المناورات البحرية التي أطلق عليها اسم “نسيم البحر”، إضافة إلى 32 سفينة و40 طائرة و18 فريق كوماندوز، ما يجعل منها “أكبر تدريبات مشتركة منذ عام 1997”. 

وتوصف هذه المناورات بأنها حدث هام لحلف شمال الأطلسي، على الرغم من مشاركة العشرات من الدول غير الأعضاء في الحلف فيها بصفة مشارك أو مراقب. 

وذكرت البحرية الأمريكية أن هذه التدريبات العسكرية البحرية التي ستستمر 12 يوما، ستشمل من بين أمور أخرى “الحرب البرمائية، وحرب المناورة البرية، وعمليات الغطس، وعمليات الاعتراض البحري، والدفاع الجوي، وتكامل العمليات الخاصة، والحرب ضد الغواصات، وعمليات البحث والإنقاذ”. 

وكانت السفارة الروسية في واشنطن قد حذرت في وقت سابق من أن حجم تدريبات “نسيم البحر” الأمريكية – الأوكرانية في البحر الأسود، يزيد من خطر وقوع حوادث غير مقصودة هناك  وأوضحت البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الولايات المتحدة، أن روسيا لهذا السبب، تدعو الولايات المتحدة وحلفاءها إلى التخلي عن هذه المناورات وفي تغريدة على حسابها في تويتر، قال السفارة الروسية في واشنطن: “لا يتوافق الحجم والطبيعة العدوانية الواضحة لهذه المناورات بتاتا، مع المهام الأمنية الحقيقية في منطقة البحر الأسود”.

رابط مختصر
أكادير تيفي

تلفزة وجريدة الكترونية في عنوان واحد

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.