الجماعة الترابية لأكادير تطلق تطبيقا رقميا لتدبير الفضاءات الرياضية

الجماعة الترابية لأكادير تطلق تطبيقا رقميا لتدبير الفضاءات الرياضية

أحمد أبوالقاسم
سياحة
أحمد أبوالقاسم
نشرت منذ 6 أيام يوم 5 أغسطس 2022

أطلقت الجماعة الترابية لأكادير تطبيقا رقميا يتم من خلاله تسهيل عملية تدبير طلبات وحجوزات استغلال مختلف الفضاءات الرياضية التابعة لجماعة أكادير ويتعلق الأمر بكل من ملاعب القرب والقاعات الرياضية المتعددة الإستعمالات، حيث سيمكن هذا التطبيق الأول من نوعه وطنيا من اختصار المدة التي تتطلبها مسطرة الحجز التي تتم بالطرق العادية من أجل المصادقة على الطلبات التي تتقدم بها الأندية والجمعيات.

وتفيد المعطيات التقنية الخاصة بهذه المنصة أنه أصبح بإمكان المستفيدين القيام بعملية الحجز انطلاقا من الهاتف النقال ودون التنقل إلى مقر الجماعة. كما يمكن للأندية والجمعيات تتبع طلباتها عبر التطبيق والتصديق عليه أثناء مباشرة النشاط في الفضاء الذي تم اختياره.

كما يمكن النظام كذلك من إعطاء نظرة شاملة عن واقع الحجوزات والأوقات المتاحة والتي تمكن المصلحة المشرفة من تنظيم جيد للفضاءات واستغلال أمثل لها بطريقة تنطوي على كثير من الدقة وحسن التدبير وربح الوقت.

هذا وتتم عملية الحجز عبر ثلاث مراحل فقط من خلال تخصيص حساب خاص لكل جمعية ونادي، تقوم من خلاله هذه الأخيرة باختيار نوع الطلب وتعبئة المعلومات المطلوبة وتأكيد الطلب ليقوم النظام الخاص بالتطبيق بتنظيم باقي العمليات بحيث يتيح تنظيم الجدولة الزمنية لاستغلال الفضاءات الرياضية.

وفي ذات السياق نظم المجلس الجماعي لأكادير بإشراف من مصلحة الشؤون الرياضية لقاء تواصليا مع الجمعيات والأندية الرياضية المنضوية تحت لواء العصب والجامعات الرياضية تم خلاله عرض تفاصيل المنصة الرقمية التي أحدثها المجلس.

وتأتي هذه المبادرة الأولى من نوعها وطنيا في إطار تبسيط المساطر الإدارية وتجويد الخدمات التي تقدمها الجماعة الترابية لأكادير، بهدف خلق أجواء من الثقة بين الإدارة والمرتفقين، حيث سبق لمصلحة الشؤون الرياضية أن استمعت في لقاء سابق للأندية والجمعيات الرياضية، والتي قدمت  مقترحات وإضافات تم الأخذ بها في النسخة التي تم عرضها صبيحة يوم الخميس 04 غشت بقاعة إبراهيم الراضي بالقصر البلدي لأكادير.

وخلال مجريات اللقاء أثارت الجمعيات والأندية المشاركة عددا من الأسئلة والاستفسارات التي عملت مصلحة الشؤون الرياضية على تقديم كافة التوضيحات اللازمة بذلك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.