الإعلان عن إطلاق البحث العمومي الخاص بمشروع تصميم التهيئة للقطب الحضري الجديد لأكادير

الإعلان عن إطلاق البحث العمومي الخاص بمشروع تصميم التهيئة للقطب الحضري الجديد لأكادير

و م ع
2021-06-14T17:38:49+01:00
اقتصاد
و م ع
نشرت منذ شهر واحد يوم 14 يونيو 2021
بواسطة و م ع

 أعلنت الوكالة الحضرية لأكادير أن إطلاق البحث العمومي الخاص بمشروع تصميم التهيئة القطاعي للقطب الحضري الجديد لأكادير سيبدأ يوم 21 يونيو الجاري.

وأفاد بلاغ للوكالة الحضرية أن هذه العملية ستمتد لشهر كامل، حيث ستنتهي يوم 23 يوليوز القادم، مشيرا إلى أنه سيتم وضع مكان مخصص لهذا الغرض بمقر الجماعة الترابية لأكادير، وذلك اثناء أوقات العمل المعتمدة رسميا.

وأوضح المصدر أن ملفا وسجلا حول تصميم التهيئة القطاعي للقطب الحضري الجديد لأكادير سيوضعان في متناول العموم قصد إدراج ملاحظاتهم وآرائهم إزاء هذه الوثيقة التعميرية، وذلك انسجاما مع ما يقتضيه العمل بروح المقاربة التشاركية.

وتشكل هذه المبادرة حلقة ضمن سلسلة من الإجراءات التي سهرت الوكالة الحضرية لأكادير على تفعيلها بخصوص هذه الوثيقة التعميرية، والتي سبق أن تم عرضها على اللجنة التقنية المحلية خلال لقاء ترأسه والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، في 17 من شهر فبراير 2021.

وكانت الوكالة الحضرية لأكادير قد أطلقت عملية التفكير بخصوص مشروع مخطط التهيئة الخاص بالقطب الحضري الجديد لأكادير منذ سنة 2018، بدعم من مجموعة من المصالح المحلية، حيث تتوخى الوكالة من وراء فتح باب التشاور حول هذه الوثيقة إغناء التفكير حولها والرفع من قيمتها.

وتندرج هذه الوثيقة ضمن توجيهات التصميم المديري للتهيئة الحضرية لأكادير الكبير، الذي تتولى الوكالة الحضرية في إطاره صياغة وثائق التخطيط المتعلقة بالمواقع الاستراتيجية التي تكتسي أهمية ذات أولوية بالنسبة لأكادير الكبير، ومن ضمن هذه المواقع القطب الحضري الجديد الذي يضم بنيات مهيكلة من قبيل الملعب الكبير لأكادير، والمركز الطبي الجامعي، وبعض مؤسسات التعليم العليا مثل كلية الطب والصيدلة، والمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية.

ويتوخى من مشروع مخطط تهيئة القطب الحضري الجديد لأكادير، الذي يشمل مساحة تصل حوالي 1200 هكتار، تطوير منطقة حضرية نوعية تصنف ضمن ما يعرف ب” الجيل الجديد من الأقطاب الحضرية” المواكبة للدينامية الجديدة للاستثمار، والهادفة إلى إطلاق قطاعات كفيلة باستقبال أنشطة جديدة تتلائم مع التوجهات الحالية لأكادير، ولها القدرة الكافية على استدراك العجز الحاصل في مجال التجهيزات الموجهة للمشاريع العامة والخاصة المرتبطة بقطاعات الرياضة والصحة والتكوين والبحث الجامعي.

ويضم القطب الحضري الجديد لأكادير ثلاثة أقطاب فرعية أولها قطب الرياضة الممتد على حوالي 429 هكتار في محيط الملعب الكبير لأكادير. وقطب الصحة ـ التكوين الذي يشغل حوالي 339 هكتار في محيط المركز الطبي الجامعي. أما القطب الفرعي الثالث فهو مخصص للتعمير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.