اشتوكة أيت باها..عاملة فلاحية تتعرض لمحاولة قتل من طرف مشغلها ونقابات تستنكر

اشتوكة أيت باها..عاملة فلاحية تتعرض لمحاولة قتل من طرف مشغلها ونقابات تستنكر

نعيمة بورشوم
مجتمع
نعيمة بورشوم
نشرت منذ أسبوعين يوم 7 أكتوبر 2021

أورد الفرع الإقليمي للنقابة الديمقراطية للفلاحة باشتوكة أيت باها، في بيان تنديدي استنكاري لحادثة “دهس” إحدى العاملات من طرف مسؤول في إدارة ضيعات زنيبر بخميس ايت عميرة.

وأوضح البيان أن عددا من العاملين والعاملات كانوا معتصمين أمام الضيعات المذكورة للمطالبة بحقوقهم، لكن مسؤول في إدارة  أملاك زنيبر اقتحم معتصمهم بسيارته ودهس إحدى العاملات.

أشار الفرع إلى أن العاملة بعد دهسها بقيت ممددة في الطريق قرابة 4 ساعات، قبل وصول سيارة الإسعاف.

والحادث تسبب لها في إصابات خطيرة في مختلف أنحاء جسدها، وقد منحت لها شهادة طبية حددت مدة العجز في 25 يوما.

وكان الاعتصام الذي يخوضه عمال الضيعات الفلاحية المذكورة منذ 10 شتنبر الماضي، بسبب الاقتطاعات التي حصلت في الأجور لمن لم ينجز المردودية المرتفعة التي فرضتها الإدارة، فضلا عن طرد 9 نقابيين، بينهم 7 عاملات.

وأضافت النقابة أن ما قام به المسؤول المذكور هو بمثابة جريمة في حق النقابيين والنقابيات وفي الخصوص جريمة في حق العاملة التي كانت تطالب بنيل حقوقها”.

وعبرت النقابة أنها في استعداد تام لخوض جميع الأشكال النضالية لوقف انتهاكات مسؤولي أملاك زنيبر لحقوق العاملات والعمال .

وناشدت أيضا جميع منظمات النضال باستنكار هذا ”العمل الإجرامي” ومساندة العمال المتضررين من هذا الوضع.

هذا، ولفت البيان النقابي إلى تنظيم وقفة احتجاجية اليوم الخميس7 أكتوبر الجاري، أمام مقر إدارة أملاك زنيبر بخميس ايت عميرة، داعيا جميع المناضلين والمناضلات للانخراط فيها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.