في سابقة من نوعها “نقطة فريدة” تناقش في دورة مؤجلة بجماعة في أكادير

أكادير تيفي _ أمسدار سعيد :

شهدت جماعة تامري (شمال أكادير) صباح اليوم الجمعة 02 فبراير الجاري، تأجيل الدورة العادية لشهر فبراير للمجلس الجماعي لتامري، لعدم اكتمال النصاب القانوني لذات المجلس، حيث حضر رئيس الجماعة بمعية 10 أعضاء فقط وغياب 17 من أصل 27 الذين يشكلون المجلس، وهو ما يعني عدم أهلية وشرعية عقد الدورة التي كانت تضم نقطة فريدة و وحيدة، وهي برمجة “فائض السنة المالية السابقة لسنة 2017”.

 وخلقت هذه النقطة “الفريدة” صدمة و جدلا واسعا في صفوف متتبعي الشأن المحلي من ساكنة وفعاليات المجتمع المدني، لعدم إدراج المجلس لأي نقط آخرى، حيث إكتفى بهذه النقطة الفريدة، وفي اتصال مع رئيس الجماعة أكد لموقع أكادير تيفي عدم توصل مكتبه بأي طلب أو اقتراح من طرف أعضاء المجلس لإدراج نقط آخرى ضمن جدول أعمال هذه الدورة.

ويأتي تأجيل الدورة العادية لشهر فبراير إلى يوم الأربعاء المقبل، بسبب غياب 17 عضوا الرافضين لميزانيتي سنتي 2016 و 2017، مما سبب في توقف تام للتنمية المحلية وشلل في مصالح الساكنة خاصة فيما يخص الماء و الكهرباء ورخص البناء ..

وعبرت عدة فعاليات جمعوية عن تذمر وغضب الساكنة من ممثليها المنتخبين ومطالبتهم بتحمل مسؤوليتهم أو تقديم استقالتهم، و أنها عازمة على النزول الى الشارع مرة آخرى للمطالبة بحقوقها المشروعة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here