الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة تعقد لقاء مع الفاعلين الاقتصاديين بجهة سوس

عقدت الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، مساء أمس الأربعاء بمدينة أكادير، لقاء تواصليا مع منخرطيها من بين الفاعلين الاقتصاديين في جهة سوس ماسة.

وأوضح المدير العام للغرفة ، السيد فيليب كونفي، أن مندوبية هذه الهيئة في أكادير تحقق مزيدا من الانتشار وذلك من خلال انضمام عدد متزايد من المنخرطين ، مبرزا أنه يتطلع إلى مزيد من التواجد والفعالية في الأقاليم الجنوبية للمملكة التي تتوفر بها العديد من المشاريع التنموية.

وذكر السيد كونفي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأن الغرفة أطلقت يوم الثلاثاء الماضي في مدينة العيون مندوبية جديدة لها يغطي نفوذها جهة العيون الساقية الحمراء ، وتهدف إلى تمتين العلاقات مع الفاعلين الاقتصاديين المحليين ، وترسيخ تواجد الهيئة في هذه المنطقة.

ولدى تطرقه لبرنامج ” أسبوع الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب في الأقاليم الجنوبية”، أوضح المسؤول الفرنسي أنه تم توقيع اتفاقية مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء بهدف الترويج للمشاريع التنموية في الأقاليم الجنوبية في أوساط الفاعلين الاقتصاديين المغاربة والفرنسيين.

وقال إن الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب تضم في عضويتها اليوم حوالي 200 مقاولة ما بين مدينتي أكادير والعيون، مسجلا تنوع القطاعات التي تشتغل فيها هذه المقاولات والتي تشمل مجالات الصيد البحري ، والصناعات الغذائية ، والسياحة ، والطاقات المتجددة.

وبعدما أشار إلى أن الأقاليم الجنوبية تتوفر على العديد من المشاريع المهيكلة ، أعرب المدير العام للغرفة عن تطلعه لمواكبة هذه المشاريع .

للإشارة فإن الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، التي تتواجد بالمملكة منذ 104 سنوات ، تعتبر جمعية خصوصية خاضعة للقانون المغربي ، وتهدف إلى إنعاش العلاقات الاقتصادية بين المغرب وفرنسا ، والتشجيع على خلق وتطوير المقاولات بالمغرب ، إلى جانب الدفع بالقدرات المتوفرة لدى المقاولات المغربية نحو المزيد من التطور على الصعيد الدولي.

ويسهر على تدبير الغرفة مجلس إداري يضم 52 رئيس مقاولة يتم انتخابهم لمدة ست سنوات من طرف المنخرطين المنتسبين لقطاعات التجارة والصناعة والخدمات.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here