full screen background image

مولود جمعوي جديد بأكادير يحمل إسم ” مركز تيناس للتنمية والأعمال الاجتماعية”

شهدت مدينة أكادير مؤخرا ميلاد إطار جمعوي جديد، اختار له أصحابه، “مركز تيناس للتنمية والأعمال الاجتماعية”، سيعمل على تنظيم الأنشطة الجمعوية والثقافية بالدرجة الأولى على مستوى المدينة والمناطق المجاورة، حسب ما أعلن عنه اليوم الأحد في حفل انطلاقته الرسمية، والذي أقيم بدار الحي الفضية بحي الداخلة.

وعرف الحفل الذي قدمت فيه الخطوط العريضة للمركز والأهداف التي جاء بها، مشاركة عدد من الفرق الفنية المحلية التي أطربت ضيوف المركز من فاعلين جمعويين والمهتمين بهذا الميدان عموما بالمدينة.

وقال الكاتب العام للمركز، حسن السيوطي إن المولود الجمعوي الجديد جاء من أجل تغيير الصورة السلبية عن المراكز والجمعيات المدنية بالمنطقة، مشيرا إلى أن بعض الداعمين للأنشطة الجمعوية ينظرون في السنوات الأخيرة إلى هذه الإطارات على أنها وسيلة للنصب والاسترزاق.

وأضاف السيوطي، أن من بين الأهداف التي سطرها المركز الجديد، الاهتمام بفئة الشباب من خلال التكوين، والدخول في شراكات مع جمعيات ذات أهداف مماثلة داخل وخارج أرض الوطن، إضافة إلى العمل على خلق خدمات في المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية.

وأكد “المتحدث” أن اللجنة التنفيذية تعد بمجموعة من المفاجآت والعروض طيلة السنة، مضيفا إلى أن الهدف الأسمى الذي سيسعى المركز إلى تحقيقه، هو الرقي بالمدينة من خلال الأنشطة المتنوعة المسطرة في البرنامج السنوي.

وعن إسم المركز “تيناس”، قال الكاتب العام إن هذا الاسم لم يأتي اختياره اعتباطيا، لكونه يحمل معنى ساميا يشكل هدف العمل الجمعوي عموما، وهو إسم أمازيغي قديم يعني “مفتاح الخير”، على حد تعبيره.

ويتكون المكتب المسير والذي جرى اختياره مؤخر من سبعة أعضاء، تتقدمهم شيماء دابيه كرئيسة، وصباح السيوطي كنائبة لها، وحسن السيوطي ككاتب عام، عبد السلام الخليفي كأمين المال، إضافة إلى زكريا السيوطي نائبا للكاتب العام وأبوبكر بايه نائبا لأمين المال ثم عماد المراش كمستشار.



loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...