full screen background image

شرفات أفيلال: جهة سوس تحتاج للمزيد من السدود ومشاريع الحماية من الفيضانات

أكادير تيفي_

ترأست  شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، بمقر عمالة أكادير، اجتماع مجلس إدارة وكالة الحوض المائي لسوس ماسة و درعة برسم الدورة الثانية لسنة 2015. وخصص الاجتماع لدراسة و المصادقة على برنامج عمل ومشروع ميزانية الوكالة برسم سنة 2016.
و استعرضت  الوزيرة عددا من الإنجازات المهمة لقطاع الماء بالحوض المائي لسوس ماسة و درعة، تتمثل في تأمين تزود الساكنة بالماء الصالح للشرب على المستوى الحضري والقروي، وتأمين حاجيات التطور الصناعي والسياحي من الماء، و تطوير الفلاحة المسقية، بالإضافة إلى إنجاز منشآت للحماية من الفيضانات.
واشارت  شرفات أفيلال، ، “أن الوزارة المكلفة بالماء خصصت، على صعيد منطقة نفوذ وكالة الحوض المائي لسوس ماسة ودرعة، ما يفوق مليار ونصف درهم لبناء السدود الكبرى والمتوسطة”.

يتعلق الأمر بسد أكدز بإقليم زاكورة، الذي يهدف إلى تأمين حاجيات سافلة حوض درعة من الماء الشروب، والذي ستنطلق أشغاله في مطلع هذه السنة. كما تم الشروع في استغلال سد تيويين بإقليم ورزازات. وسيتم، قريبا، إتمام أشغال سد سيدي عبد الله على وادي الواعر بإقليم تارودانت، بالإضافة إلى عدد من السدود الصغرى والمتوسطة التي ستساهم في الحماية من الفيضانات وتغذية الفرشة المائية وإرواء الماشية.
أما فيما يخص مشاريع الحماية من الفيضانات، فقد استعرضت الوزيرة ما تم إنجازه من أشغال، بتعاون مع الوكالة ومختلف الفاعلين، على مستوى مدن زاكورة وورزازات وواحة سكورة وكلميم وطانطان وطاطا، بتكلفة مالية تناهز 60 مليون درهم. كما أعلنت على أن سنة 2016 ستعرف انطلاق أشغال الشطر الثاني لحماية مدينة كلميم من فيضانات وادي أم لعشار وحماية مركز تافراوت بإٌقليم تيزنيت وأشغال الشطر الثاني لحماية مدينة زاكورة من الفيضانات، إضافة إلى حماية مركز سيدي عبو بإقليم اشتوكة – آيت باها.



loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...