full screen background image

تارودانت.. عصابة الأضرحة والمساجد تعود من جديد

أكادير تيفي : 

بات سكان تارودانت يتخوفون من عودة عصابة الأضرحة والمساجد، التي كانت روعت المواطنين، وخاصة الساهرين على حماية الأضرحة والمساجد في وقت سابق، وذلك بعد تعرض ضريح الوالي الصالح محمد واندلوس المعروف لدى الساكنة وزوار المدينة بـ”سيدي أوسيدي” لسرقة من قبل مجهولين.

وأفادت مصادر محلية أن لصوصا تسللوا إلى داخل بهو الضريح، بعد أن كسروا أبواب المدخل الرئيسي، من داخل المساجد ثم كسروا صندوق الضريح المخصص للتبرعات، واستولوا على جميع محتوياته.

وحلت عناصر من الشرطة القضائية وبعض المسؤوليين المحليين إلى الضريح، إثر توصلهم بإشعار حول الموضوع، حيث فتحت المصالح الأمنية المعنية تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث.

وقد أعادت هذه الواقعة إلى ذاكرة الرودانيين، مسلسل رعب عاشوه سابقا، حين شهدت المنطقة ارتفاع ظاهرة سرقة الأضرحة والمساجد، وكان ضريح الوالي الصالح محمد واندلوس، تعرض آنذاك أيضا لسرقة محتوى الصندوق المخصص للتبرعات وسرقة مصحف من الحجم الكبير.

وتعرضت أيضا بعض المساجد بالمنطقة لعمليات السرقة من قبل ما بات يعرف عند الرودانيين بـ”عصابة الأضرحة والمساجد”، حيث أقدم مجهولون على سرقة محتوى الصناديق المخصصة للتبرعات من داخل المساجد.

المصدر: مشاهد24



loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...