full screen background image

بالصور .. بقلب باماكو الوالي العدوي تتسلم جائزة المرأة القيادية الإفريقية

أكادير تيفي :

تسلمت زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، اليوم الثلاثاء 7 مارس 2017 بباماكو، جائزة المرأة القيادية الإفريقية “أول أفريكا ليدرشيب فيمينان”، التي تتوج النساء الافريقيات الرائدات في مجالات اشتغالهن. وتم تسليم هذه الجائزة، بمناسبة تنظيم ورشة عمل حول “التمكين الاقتصادي للنساء وولوج الفتيات للمدرسة: محرك للانبثاق في إفريقيا”، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، بمبادرة من مجموعة “أول أفريكا غلوبال ميديا”، بشراكة مع مجموعة العمل رفيعة المستوى التابعة للأمين العام للأمم المتحدة من أجل التمكين الاقتصادي للنساء. وإلى جانب السيدة زينب العدوي، تم منح جائزة “أول أفريكا ليدرشيب فيمينان” لسنة 2017 لكل من الطبيبة السنغالية أوا مبوو كان، المتخصصة في أمراض السكري والغدد الصماء ورئيسة جمعية “العمل المواطن من أجل الصحة”، والمالية ميغا بينيطا ياتاساي، المختصة في الاقتصاد ورئيسة مجلس إدارة إحدى المقاولات، والإيفورية إريي لو كوليط، رئيسة لفيدرالية وطنية تضم نساء تشتغلن بالتجارة في كوت ديفوار، وأيضا للسيدة فاتي نيانغ رئيسة مقاولة متخصصة في الطبخ الإفريقي بفرنسا. وتم أيضا منح جائزة تكريمية لسيدة مالي الأولى، أميناتا مايكا كيتا، اعترافا بما تقوم به من أعمال في إطار المنظمة غير الحكومية (أجير) “لنتحرك”.

وشدد المشاركون في ورشة العمل على أن المساواة بين الجنسين والتمكين الاقتصادي للنساء مكسبان أساسيان في أجندة 2030 للتنمية المستدامة والتي ترمي إلى ضمان نمو شامل لا يستثني أحدا. وأضافوا أن المساواة بين الجنسين قضية أساسية في حقوق الانسان، في الوقت الذي اعتبروا فيه أن بمقدور التمكين الاقتصادي أن يساهم بشكل كبير في التنمية البشرية والنمو الاقتصادي ونمو الأنشطة التجارية، مع لفتهم الانتباه الى أن التقدم يتطلب اتخاذ إجراءات على المستويين المحلي والعالمي، ومن قبل جميع الجهات الفاعلة في المجتمع والتي تشتغل غالبا في إطار شراكات لإنتاج أثر ذي بعد تنموي مستدام لفائدة النساء. وأوضحت المديرة الإقليمية ل “أول أفريكا ليدرشيب فيمينان”، مرياما سي، بحسب بيان للمنظمين، أن لقاء باماكو يندرج في سياق تبنت فيه عدد من الدول الإفريقية مخططات تنموية بهدف تقليص الفجوات والفوارق بينها وبين البلدان المتقدمة.

وسجلت أن تنفيذ هذه المخططات من شأنه أن يقود الى تحول بنيوي للاقتصاديات، من غير الممكن أن يتم دون انخراط النساء وهن أعمدة أساسية للمجتمع وركائز الخلية الأسرية بإفريقيا. وستتواصل أشغال هذه الورشة بنقاش في موضوع “إنهن ملهمات”، والذي سيجمع نساء قياديات في مجالات الطب والملاحة الجوية والإدارة العمومية والتجارة مع فتيات تبلغن من العمر ما بين 16 و20 سنة بهدف توجيههن وإلهامهن في مشاريعهن المستقبلية. وتميز حفل تسليم جائزة “أول أفريكا ليدرشيب فيمينان”، الذي احتضنته دكار في دورتيه الأوليين، بحضور أعضاء الحكومة المالية وسفير صاحب الجلالة بمالي السيد حسن الناصري.



loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...