full screen background image

الشرطة القضائية تحقق في تفويت “مقر البريد” بسوق الأحد

أكادير تيفي_

عرفت قضية تفويت “مكتب البريد” القديم بالمركب التجاري سوق الأحد، تطورات جديدة، بعدما استمعت الشرطة القضائية التابعة للأمن الولائي لأكادير لمدير السوق على خلفية الدعوى القضائية التي تقدم بها الشخص الذي تم تفويت له “البوسطة القديمة” ضد مدير السوق الذي يتهمه فيها بالاستيلاء على المحل التجاري “المتنازع عليه”.

وقد عاينت فرقة من الشرطة القضائية المحل التجاري “البوسطة” وممتلكات المشتكي التي تم وضعها في مكان آخر بعد تغيير أقفال المحل.

وقد تفجرت قضية تفويت مقر وكالة البريد قبيل الانتخابات الأخيرة، إلا أن صاحب امتياز التفويت لم يطالب بتسليمه المحل إلى بداية شهر أكتوبر الماضي، وكان نائب الرئيس المجلس البلدي لاكادير قد صرح أن “المقر الكائن بباب 6 موضوع النقاش تم تفويته بعقدة كراء مؤرخة منذ فاتح يناير 2013 مصححة التوقيع بتاريخ 28 ماي 2015”.

وأضاف نائب الرئيس في توضيحه “.. وأن هذا العقد لا يحمل رقما تسلسليا يقر بوضعه كطلب بمكتب الضبط للمجلس الجماعي لأكادير”، مشيرا إلى امتناع المجلس من تسليمه المحل/ البريد سابقا. وأضاف أن المجلس البلدي سيتحرى في هذه القضية وكل من تبثت مخالفته للقانون سيتم مساءلته قانونيا.

ومن جهة أخرى، فقد تم تحويل مقر البريد إلى إدارة السوق منذ عدة أشهر وتم إفراغه في الأسابيع الأخيرة من كافة الوثائق، وتم تسليم المشتكي مفاتيح المقر، إلا أنه وبعد الضجة التي واكبت هذا التفويت وبعد الزيارة الأخيرة لوالي الجهة للمركب التجاري سوق الأحد ارتأت إدارة السوق بالإبقاء على مقر البريد مقرا لإدارة السوق، وهو ما دفع مدير السوق لتغيير أقفال المحل.

عزالدين فتحاوي



loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...