full screen background image

استقبال حار لعائلة المشجع الذي لقي مصرعه بأكادير بعد نهاية مباراة الحسنية والكوكب المراكشي (+فيديو مؤثر)

أكادير سبور تيفي_

استقبلت الجماهير المراكشية بملعب الحارثي مساء يوم الجمعة الماضية، عائلة زميلهم أحمد الشناف الذي لقي مصرعه قبل أسبوع بمدينة أكادير خلال تنقله لتشجيع فريق الكوكب المراكشي.
وخصصت مداخيل مباراة فريقي الكوكب المراكشي واتحاد طنجة لدعم عائلة المشجع المراكشي أحمد الشناف حيث حضر والده ووالدته وشقيقيه افتتاح المباراة واستقبلوا بحرارة من طرف الجماهير المراكشية وخصوصا التراكريزي بويزي التي عادت للمدرجات خصيصا لهذا الهدف بعدما قاطعت مباريات التي يستقبلها الكوكب لمراكشي بملعبه لأزيد من عشرين دورة.
وكان الضحية مشجع فريق الكوكب المراكشي الذي يبلغ من العمر 18 سنة وكان يدعى قيد حياته “أحمد الشناق”، ويقطن بمنطقة الجبيلات بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش، ويتابع دراسته بإعدادية القادسية بالداوديات قد لقي حتفه تحت عجلات شاحنة بمدخل الجماعة القروية أمسكروض مباشرة بعد نهاية مباراة فريق حسنية أكادير والكوكب المراكشي.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الضحية كان في رحلة العودة رفقة مجموعة من أنصار فريق الكوكب المراكشي على متن حافلة تعرضت للعطب، مما جعل السائق يتوقف على مستوى محطة الأداء أمسكروض.
وذكرت مصادر مطلعة، أن الضحية، حاول تسلق إحدى الشاحنات، لكنه بعد فترة جد قصيرة، اختل توازنه، و سقط أرضا وسط الطريق. حيث داسته شاحنة أخرى كانت تسير بسرعة مفرطة لترديه قتيلا في الحين.



loading...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

loading...